ميليشيات شيعية تعدم “50 سنيا” معظم أسمائهم “عمر”

في مشهد مفزع من مشاهد العراق الجديد كشفت جريدة التايمز البريطانية، أن أكثر من 50 سني في مدينة بغداد التي تسيطر عليها الميليشيات الشيعية المدعومة من الحرس الثوري الإيراني تم خطفهم وقتلهم في الأيام الماضية لمجرد أن أسمائهم على أسماء الصحابة مثل “عمر وأبو بكر وعثمان” المكروهين من الشيعة.

وأضاف مراسل الصحيفة البريطانية في بغداد، أن أكثر من تم إعدامهم في الشوارع كان اسمهم “عمر” وأنه في يومي الأربعاء والخميس الماضيين وصل إلى المشرحة المركزية في بغداد نحو 41 قتيلا معظمهم قتلوا برصاصة في الرأس كما تم مقتل 8 أشخاص يحملون اسم عمر الأسبوع الماضي في منطقتي الرصافة والكرخ..

وأشار أن من تم التعرف على هويتهم كانت أسماؤهم تؤكد أن سبب قتلهم فقط هو إنتماء أسمائهم لأسماء الصحابة أو إنتمائهم لعشائر سنية، فقد كان “عمر” هو الاسم الأكثر شيوعا بينهم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: