ناجي جلول

ناجي جلول: الله خلق العالم في ستّة أشهر! (فيديو)

ضجّت صفحات التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة من وزير التربية ناجي جلّول، وأخرى مدافعة عنه؛ بسبب زلّة لسان، حين ربط بين تأخير صرف منحة وبين خلق الكون في برنامج تلفزيوني.

وكان جلّول يتحدّث في برنامج 24/7 الإخباري على قناة الحوار التونسي، مساء الأربعاء، عن خلاف بين وزارته وبين نقابة أساتذة الثانوي؛ بسبب منحة “العودة المدرسية”، فقال إنّ وزارة المالية طالبته بتأخير صرفها، “وفعلا تأخرت بشهرين.. ستين يوما.. ما ثمة كان ربي كيف ما يقول العهد القديم خلق العالم في ستّة أشهر وارتاح”، وفق تعبيره.

والعهد القديم هو الجزء الأكبر من الكتاب المقدس أو الأسفار التي تحتوي على جميع كتب اليهود بما فيها التوراة، ومن أشهر القصص التي جاءت فيها “قصة أسبوع الخلق من ثمانية أوامر إلهية نفذت في ستة أيام، وتبعها يوم سابع للراحة”.

ولم تمر زلّة لسان وزير التربية، وهو قيادي بنداء تونس وأستاذ جامعي وخبير في التاريخ الإسلامي ومتخصص في الحركات الإسلامية، حيث طالب عضو لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، ورئيس حزب المجد عبد الوهاب الهاني، بإقالة جلّول من منصبه.

استفزاز المشاعر

وقال الهاني في منشور له على صفحته في فيسبوك: “تصريحات السيد جلُّول وزير التربية الخاطئة والمستفزَّة حول أن “الله (جَلَّ وعلا) خلق الكون في ستة أشهر” (!!!) تقتضي إقالته حالا؛ بسبب “الجهل الجهلول” المُطبق بمقرَّرات المواد المدرسية”.

وتابع بقوله: “.. وبسبب استفزاز المشاعر الدينية لعموم المسلمين في تونس وفي العالم، الذي نعتقد أن الله تَعَالى، سُبحانَهُ جَلَّ شأنُهُ وعَلا، خلق الكون في ستة أيام.. ونُسلِّم بما جاء في القرآن الكريم: “وَهُوَ الَّذِي خَلَق السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ”.. كما نُسلِّم: “وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ”.. كما نُسلِّمُ: “إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ”، صدق الله العظيم..”.

التعصب الأعمى

وعلّقت رحاب مهاتلي بن مرزوق: “جلول إنسان انتهازي يساري استئصالي حارب الإسلاميين؛ عبر التواجد الدائم في بلاتوهات التلافز بودورو (عملة 5 مليمات،) ونجح في اقتلاع حقيبة وزارية ثقيلة تعتبر أساس الإصلاح المجتمعي والتربوي والديني والأخلاقي والمادي والمعنوي للشعب التونسي، لكنها وضعت بيد شخص غير كفء”.

وقال لسعد همامي: “ملا تونس قداش (كم) فيها علماء الناس الكل أصبحت خبيرة وتناقش في مدة خلق الكون ربي معاكم”، بينما كتب عبدالله عبدالحميد: “مختص في الحركات الإسلامية التي تنشط في الكون الذي خلق في ستة أشهر، والذي لم يعلم به إلا ناجي جلول، وليس في الكون الذي نعيش فيه، الذي خلقه الله عز وجل في ستة أيام”.

اتركوه

وعلّقت خولة براهم على صفحتها في فيسبوك: “جلّ من لا يخطئ”، وأيدتها دليلة الداودي بقولها: “يمكن يكون في عوض يقول 6 أيام قال 6 أشهر.. ربما غلطة من السرعة في الكلام وقد قيل في الأثر: التمس لأخيك سبعين عذرا وزده عذرا”.

وكتبت سمية شوشان :”بالله سيبوه الراجل (اتركوه) حاطين عليه الناس الكل اشتغل جيدا ولازال.. ماسكين فيه على خطأ، اهتموا بما فيه فائدة واتركوا السفاسف”، فيما قال أبو فراس: “سيد عبد الوهاب ماكش متاع هذا (لست من هذا النوع)”.

وعلّق ناصري ناصري: “إن شاء الله لاباس يا سي عبد الوهاب الهاني، الأستاذ المتخرج من جامعة الاتجاه الإسلامي. وقفت الدنيا كي قال ستة أشهر والا أفشى أسرارا عسكرية. ما دمتم تفكرون بهذه الطريقة موش باش تقوم لتونس قائمة.. قالك نخبة.. قال.. نخب غائبة عن الوعي”.


وانتقد الإعلامي رفيق بوشناق والكوميدي الساخر صابر الوسلاتي في المنوعة الإذاعية “راف ماغ”، مساء الخميس، ما اعتبراها حملة شعواء ضدّ الوزير جلّول، لافتين إلى أنّه من غير المعقول أن يخطئ شخص بمستوى الوزير العلمي واختصاصه، مؤكّدين أنّها زلّة لسان.

يُشار إلى أنّ عمليات سبر الآراء صنّفت ناجي جلّول، الذي يحافظ على منصبه منذ حكومة حبيب الصيد الأولى، كأفضل وزير لدى التونسيين في أكثر من مناسبة، ويصفه المراقبون بأّنه الوزير الأكثر شعبية في البلاد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: