وزير التربية

ناجي جلول يتخذ هذ القرار داخل المؤسسات التربوية

أعلن وزير التربية ناجي جلول، يوم الجمعة 11 نوفمبر 2016، أنّه اِتخذ قراره من أجل التصدي لظاهرة العنف التي انتشرت داخل الفضاءات التربوية.

وأوضّح ناجي جلول أنّه سيتمّ تركيز كاميرات مراقبة داخل المعاهد الثانوية و المدارس الابتدائية، مبيّنا أنّ كاميرات مراقبة سيتمّ تركيزها في مداخل دورات المياه و محيط جميع المؤسسات التربوية.

وأشار وزير التربية، في تصريح لـ”جوهرة اف ام”، أنّ مسؤولية انتشار العنف يتحملها الإطار التربوي والأولياء على حدّ السواء.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: