ناشطون سوريون ولبنانيون يعتصمون في بيروت احتجاجاً على “مجزرة دوما”

ناشطون سوريون ولبنانيون يعتصمون في بيروت احتجاجاً على “مجزرة دوما”

نفذ عشرات الناشطين السوريين واللبنانيين، مساء اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية على المجزرة، التي ارتكبها نظام الأسد، في مدينة “دوما” (غوطة دمشق الشرقية) أمس الأول الأحد.
وتجمع الناشطون، بناء على دعوة أطلقها بعضهم على صفحات فيسبوك، في حديقة الشهيد، سمير قصير، قرب ساحة الشهداء، وسط بيروت، حاملين شعارات مكتوب عليها أسماء عدد من المدن السورية التي سبق أن تعرضت لمجازر مماثلة، بينها حمص، ودوما، ودير الزور، ودرعا، وداريا.

وحمل الناشطون في الحديقة، التي تحمل اسم الصحافي اللبناني الذي كان من أوائل معارضي النظام السوري، واغتيل صيف 2005، شعارات باللغتين العربية والانجليزية، تدعوا إلى “انقاذ الإنسانية من الأسد” و”إنقاذ الأطفال”.

ونفذت مقاتلات النظام، غارات على أحد الأسواق الشعبية في مدينة “دوما”، الأحد الماضي، وقت الذروة، ما تسبب بمقتل أكثر من 100 مدني، وإصابة أكثر من 300 آخرين، بعد أيام على مجزرة أخرى شهدتها مدينة إدلب

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: