نتنياهو لم يتأثر بتهنئة إيرانية بالسنة اليهودية

هون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السبت من شأن تقارير أفادت بأن الرئيس

الإيراني الجديد ووزير خارجيته قدما تهنئة بمناسبة السنة اليهودية الجديدة.

واحتلت رسائل على تويتر صادرة فيما يبدو عن الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف العناوين الرئيسية للصحف في إسرائيل التي قدما من خلالها التهنئة لليهود بالسنة اليهودية الجديدة التي بدأت الأسبوع الماضي.

ومثلت رسائل التهنئة تغيرا في لهجة الخطاب الذي كان سائدا في عهد سلف روحاني الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد الذي ترك منصبه الشهر الماضي بعدما أثار غضب إسرائيل مرارا بالدعوة إلى القضاء على ‘الكيان الصهيوني’.

وقال نتنياهو في بيان ‘لم تؤثر في التمنيات الصادرة من نظام توعد الأسبوع الماضي بتدمير إسرائيل’.

وأضاف ‘لن يحكم على النظام الإيراني سوى انطلاقا من أفعاله وليس من تمنياته’، معتبرا أن ‘هدفه الوحيد هو حرف الانتباه عن كونه، حتى بعد الانتخابات، يواصل تخصيب اليورانيوم وبناء مفاعل للبلوتونيوم بغرض امتلاك سلاح نووي سيهدد إسرائيل والعالم أجمع’.

وطالب المجتمع الدولي بتشديد العقوبات على إيران التي تستهدف كبح أنشطتها النووية.

والعلاقات بين البلدين متوترة منذ عقود، وتقول إسرائيل إن جميع الخيارات مطروحة لمنع ايران من إنتاج أسلحة نووية قد تعرض يوما وجودها للخطر.

وتنفي إيران سعيها لامتلاك أسلحة ذرية وتقول إن برنامجها النووي مخصص لأغراض سلمية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: