نتنياهو: مشعل أثبت أن حماس ملتزمة بمحاربة إسرائيل وجميع مواطنيها

القدس المحتلة- الأناضول: اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن تصريحات خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس″ الاثنين، أثبتت أن “حماس ملتزمة بمحاربة إسرائيل وجميع مواطنيها”.

وقال نتنياهو، في مستهل لقاء العمل المشترك للحكومتين الإسرائيلية والرومانية الذي عقد في القدس المحتلة الثلاثاء، بحسب بيان لمكتبه وصل الأناضول نسخة منه “لقد سمعنا أمس زعيم حركة حماس خالد مشعل يشيد ويدافع عن اختطاف ثلاثة شبان إسرائيليين أبرياء كانوا في طريقهم إلى بيتهم عائدين من المدرسة”.

وكان مشعل قد قال في تصريحات لقناة الجزيرة الفضائية القطرية الاثنين إنه “لو صح أن الذي جرى للمستوطنين الثلاثة هو عملية أسر فلسطينية، فبوركت أيدي من أسرهم لأن هذا واجب فلسطيني تفرضه ضرورة إطلاق سراح الأسرى ودفع الاحتلال ثمن المعاناة الفلسطينية”.

وأضاف نتنياهو أنه “بذلك أكد مشعل مرة أخرى على أن حماس ملتزمة بمحاربة إسرائيل وجميع مواطنيها، كما هي ملتزمة بمحاربة أي يهودي أينما تواجد في العالم”.

ويعد هذا هو أول تعقيب رسمي إسرائيلي على تصريحات مشعل لمحطة الجزيرة مساء الاثنين والتي رفض فيها تأكيد أو نفي علاقة (حماس) باختفاء 3 مستوطنين إسرائيليين قبل 12 يوما جنوبي الضفة الغربية.

وينفذ الجيش الإسرائيلي عملية واسعة في الضفة الغربية بحثا عن ثلاثة مستوطنين إسرائيليين اختفوا، في 12 يونيو/ حزيران الجاري، من مستوطنة “غوش عتصيون”، شمالي مدينة الخليل.

ومنذ اختفائهم، يشنّ الجيش الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة بين الفلسطينيين في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، طالت مئات المعتقلين الفلسطينيين، غالبيتهم قيادات ونشطاء في حركة حماس.

ولم تعلن أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن اختطاف المستوطنين، لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو حمّل “حماس″ المسؤولية عن اختطافهم، وهو ما رفضته الحركة، دون أن تؤكد أو تنفي صحة ذلك الاتهام.

وقال نتنياهو في تصريحات له الثلاثاء “كيف يستطيع الرئيس (الفلسطيني محمود) عباس أن يتحالف مع هؤلاء الإرهابيين الذين يهللون للكراهية؟”.

وأضاف “أقدّر التصريحات التي أدلى بها الرئيس عباس قبل عدة أيام في السعودية وكانت هذه تصريحات مهمة ولكن إذا كان يقصدها حقا وإذا كان ملتزما حقا بالسلام وبمكافحة الإرهاب فإن المنطق يلزمه بتفكيك تحالفه مع حماس″.

وكان عباس، قد ندد في كلمة له خلال اجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في جدة الأربعاء الماضي، بعملية “اختطاف” ثلاثة مستوطنين في الخليل.

وقال عباس إن السلطة الفلسطينية “تنسق مع إسرائيل من أجل الوصول إلى المستوطنين المفقودين”.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا إن “هذا هو الطريق الوحيد للمضي قدما على الدرب الذي يشاطره الكثيرون في أوروبا الذين يفهمون بأن من أجل التوصل إلى السلام والاستقرار يجب أن نكافح قوى الإرهاب وعدم التسامح والظلام وبأنه لا يمكن أن يكون هناك تحالف مع من يختطف الفتية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: