نتنياهو: نحن في خضم عملية معقدة سيكون لها تداعيات

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل “في خضم عملية معقدة تلزمنا باستخدام كامل خبرتنا بشكل يتحلى بالتعقل والمسؤولية والحزم”، معتبرا انه ستكون لعملية اختطاف 3 إسرائيليين في الضفة الغربية ليلة الخميس في الضفة الغربية ” تداعيات”.
وأضاف نتنياهو في تصريح مساء يوم الأحد أرسل مكتبه نسخة منه لوسائل الإعلام:  “وصلت إلى هنا بعد أن أتممت مشاورات أمنية وسأواصل العمل على إعادة شباننا الذين اختطفوا على يد “إرهابيي” حماس، نحن الآن في خضم عملية معقدة تلزمنا باستخدام كامل خبرتنا بشكل يتحلى بالتعقل والمسؤولية والحزم”.
ومضى قائلا: “هكذا نعمل منذ سنين من أجل ضمان أمن المواطنين الإسرائيليين بعمليات لا تحصى تم القيام بها في الشمال والجنوب بعيدا جدا عن حدود إسرائيل”.
وأضاف في التصريح الذي لم يحدد مكتبه مكان الإدلاء به: “وستكون لعملية الاختطاف تلك تداعيات ونحن نناقشها حاليا ولكن في هذه الأثناء نركز جهودنا على إعادة شباننا المختطفين”.
وينفذ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية في الضفة بحثا عن 3 مستوطنين اختفوا، مساء الخميس الماضي، قرب مستوطنة “غوش عتصيون” شمالي الخليل، ويرافق العملية العسكرية تحليق مكثف لطائرات مروحية إسرائيلية، وسط حالة من التوتر تسود عدة محاور في الضفة الغربية وفقا لشهود عيان.
ومنذ مساء الجمعة الماضية، اعتقلت إسرائيل 113 فلسطينيا من مدن وبلدات الضفة الغربية، بحثا عن معلومات عن المستوطنين، وفقا للجيش الإسرائيلي.
ولم تعلن أي جهة فلسطينية، مسؤوليتها عن اختفاء المستوطنين، لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حمّل اليوم، حركة “حماس” المسؤولية، وهو ما رفضته حماس.
رغم عدم إعلان حماس، مسؤوليتها عن اختطاف المستوطنين، إلا أن سكان قطاع غزة، يخشون شنّ إسرائيل عدوانا محتمّلا، خاصة بعد أن اتهم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الحركة بالوقوف وراء عملية الاختطاف.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: