نتنياهو يتوعد وجريحان بغارة على غزة

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باستخدام القوة لتحقيق الهدوء لسكان البلدات الإسرائيلية المتاخمة للحدود مع قطاع غزة، وذلك بعد ساعات من إصابة فلسطينيين بجروح -حالة أحدهما خطيرة- في قصف جوي إسرائيلي استهدف دراجة نارية شمال غزة.

وقال نتنياهو -في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته- إن إسرائيل مصرة على تحقيق الهدوء وتثبيته في الجنوب، وإنها مستعدة لتحقيق ذلك باستخدام القوة اللازمة، وطالب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأن تضع ذلك في حساباتها.

تصريحات نتنياهو تأتي بعد ساعات من غارة شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على قطاع غزة, حيث أطلقت طائرة استطلاع فجر اليوم صاروخين باتجاه دراجة نارية في منطقة الصفطاوي شمال مدينة غزة، مما أدى إلى إصابة فلسطينيين حالة أحدهما خطيرة، كما أصيب فتى (12 عاما) بجراح متوسطة، وفق ما ذكرت مصادر طبية.

من جانبه، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن الغارة استهدفت الناشط في حركة الجهاد الإسلامي أحمد سعد المسؤول عن إطلاق خمسة صواريخ على مدينة عسقلان الجنوبية يوم الخميس الماضي، والتخطيط لهجمات عسكرية على أهداف إسرائيلية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: