“نجاة الجوادي” أول امرأة تونسية مديرة أمنية بوزارة الداخلية تتحدّث عن منصبها الهام وتكشف..

“نجاة الجوادي” أول امرأة تونسية مديرة أمنية بوزارة الداخلية تتحدّث عن منصبها الهام وتكشف..

[ads2]

تمّ خلال الأيام الأخيرة الماضية تكليف السيدة نجاة الجوادي بمنصب مديرة أمنية مهمتها التنسيق الجهوي صلب الإدارة العامة للأمن الوطني، لتصبح بذلك أول امرأة في تاريخ تونس يتم تعيينها لهذا المنصب الأمني الهام والحساس..

 وفي اتصال خاص مع أخبار الجمهورية، أعربت نجاة الجوادي عن فخرها بتسلّمها كأول امرأة تونسية مشعل هذا المنصب الذي يوكل للرجال في العادة نظرا لأنه يحتوي على عمل ميداني متواصل يتطلّب الكثير من الجهد، مشدّدة على انّ إعطاء الثقة للمرأة في تقلد مناصب هامة في وزارة الداخلية يبرز أهمية العنصر النسائي بالأمن التونسي الذي أثبت كفاءة كبيرة في القيام بواجبه على أحسن وجه علاوة على انّ تاريخ تونس أثبت أن نساء هذا الوطن قادرات عن جدارة على تسلم أكبر وأهم المراكز مهما تعددت وتنوعت..

وحول الحديث عن المهمة التي تقلّدتها، قالت نجاة الجوادي أنها تتمثل في التنسيق بين المناطق الأمنية بالجهات في مسائل متعلّقة بالأساس باختصاصات الأمن العمومي خاصة وان بعض الجهات لا يوجد بها أقاليم أمنية كبرى..

 من جهة أخرى كشفت الجوادي أنّها قبل تعيينها في هذا المنصب، تدرجت في سلم التعيينات الهامة حيث انّه تم تعيينها سنة 2001 كرئيسة لمركز الأمن بالبحيرة كأول امرأة تشغل هذا المنصب أيضا، ثم شغلت مهام رئيسة مصلحة ثم مهام رئيسة الإدارة الفرعية للوقاية الاجتماعية بإدارة الشرطة العدلية..

هذا وستقوم نجاة الجوادي بالتنسيق بين سبع مناطق أمنية وهي كل من منطقة زغوان والمهدية وسليانة والقصرين وسيدي بوزيد وتوزر وتطاوين..

[ads2]

اخبار الجمهورية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: