نجاة الرئيس عبد ربّه منصور هادي اثر قصف جوّي للقصر الجمهوري بعدن

أفادت مصادر صحفية بأن طائرة من طراز ميغ 23 قصفت مبنى في القصر الجمهوري بالمعاشيق بعدن، بعد ساعات من استعادة قوات من الجيش واللجان الشعبية المؤيدة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السيطرة على مطار عدن و إعادة فتحه أمام حركة الطيران.

و قد قامت المضادات جوية التابعة للقوات الرسمية اليمنية  بالتصدّي للطائرة المهاجمة و أجبرتها على الفرار، دون ورود أي أنباء عن وقوع خسائر، في الوقت الذي تمّ فيه إخلاء القصر الرئاسي في عدن بعد الغارة الجوية.

وأكد مصدر مقرب من الرئيس اليمني أن هادي و طاقمه مستقرّون بمكان آمن بعد إخلاء القصر.

و قال مصدر عسكري أنّ الرئيس عبد ربه منصور هادي بمكان آمن و أنّ قوات من الجيش مزودة بالدبابات و المصفحات بقيادة وزير الدفاع محمود الصبيحي تمكنت من استعادة السيطرة على المطار، قبيل حادثة القصف، مشيرا إلى أن “قوات الأمن الخاصة التي يقودها عبد الحافظ السقاف أجبرت على التراجع تحت ضغط التمشيط الكثيف”.

كما تمكنت قوات يقودها الصبيحي من السيطرة على مبنى المجلس المحلي بمديرية خور مكسر و شوارع قريبة من المطار.

هذا و تشهد عدن منذ أسبوع توترا أمنيا بعدما رفض السقاف تنفيذ قرار الرئيس هادي بإقالته و تعيين قائد آخر بدلا منه، علما بأن قوات الأمن الخاصة التي كانت تعرف سابقا باسم “قوات الأمن المركزي” تضم نحو ألفي جندي بمحافظة عدن، وتوكل إليها مهام حماية مؤسسات الدولة.

المصدر: وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: