نجل المناضل الطاهر بن عمّار : بورقيبة غدر بوالدي وهو من اتّخذ القرار باغتيال صالح بن يوسف

نجل المناضل الطاهر بن عمّار : بورقيبة غدر بوالدي وهو من اتّخذ القرار باغتيال صالح بن يوسف

أفاد الشاذلي بن عمّار نجل المناضل الطاهر بن عمّار أن والده  قاد المفاوضات مع فرنسا ووقّع على وثيقة استقلال تونس ودعم الحبيب بورقيبة لخلافته وسلّم له السلطة
و أضاف الشاذلي بن عمّار الذي كان ضيف حصة إكسبرسو للإعلامي وسيم بلعربي بإذاعة “اكسبراس أف ام ” اليوم الخميس أن الحبيب بروقيبة لم يكن في مستوى الثقة التي منحها إياه الطاهر بن عمّار و غدر به واتهمه بتهم باطلة لإبعاده عن سلطة القرار في إطار مخطط لإقصاء مناضلي الحركة الوطنية.

و أكد  الشاذلي بن عمّار أنّ بورقيبة هو من اتّخذ القرار باغتيال صالح بن يوسف، و أنّ والده هو من ساعد بن يوسف على الهرب خارج البلاد.

هذا وقد ولد  الطاهر بن عمّار  بمدينة تونس يوم  25 نوفمبر1889 وتوفي يوم 10 ماي 1985 وهو من بين مؤسسي الحزب الحر الدستوري إلى جانب آخرين من بينهم الشيخ عبد العزيز الثعالبي .

وقد عين الطاهر بن عمّار  في   7 أوت  1954 وزيرا أكبر في حكومة تفاوضية هدفها الوصول بالبلاد إلى الاستقلال الداخلي، و وقّع بتاريخ 3 جوان 1955   على اتفاقيات الاستقلال الداخلي.

وقع التجديد له على رأس الوزارة الكبرى في سبتمبر من سنو 1955، ثم إثر مفاوضات جديدة وقّع في 20 مارس 1956 على اتفاقية الاستقلال التام . واستقالت حكومته بعد اجتماع المجلس التأسيسي يوم 9 أفريل 1956

وقد حوكم الطاهر بن عمّار سنة 1958 بتهم كيدية  وأحيل إلى السجن كما أحيلت زوجته إلى السجن بتهمة ملفقة قبل أن يفرج عنهما بعد فترة وكانت قد انتصبت للغرض محكمة جل أعضائها من اختيار الرئيس المخلوع الحبيب بورقيبة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: