نجيب مراد مفخرة لكل نهضاوي..لم يخضع لماكينة النفاق..صدح بالحق (بقلم رانيا الذوادي)

نجيب مراد المقرر العام للجنة الإصلاح الإداري و مكافحة الفساد في المجلس الوطني التأسيسي و النائب عن جهة المنستير، تُختزل فيه كلّ معاني الثورية.

النائب عن حركة النهضة، الوحيد الذي صوّت ضدّ الدستور، و رأى أنّه لم يرقى لتطلّعات التونسيين و لم تتناغم قوانينه مع  هويته العربية الإسلامية. و بشهادة الكثيرين، النائب الحرّ نجيب مراد رفض التدجين و الخضوع لإملاءات الحركة و كانت مواقفه ثورية بامتياز.

اليوم و إثر تصريحاته التي كشف فيها عن سرقات و خروقات رجال الأعمال، بصفته عضوا بلجنة تقصّي الحقائق، تتبرّأ الحركة من أحد أسودهاو تعتبر تصريحاته موقفا شخصيا لا يُلزمها.

و في المقابل جاء بيان الحركة بإمضاء رئيسها راشد الغنوشي مشيدا بدور رجال الأعمال و الهيئات الممثّلة لهم في النهوض بالاقتصاد و التشغيل.

رجال الأعمال الذين دأبو، بدعم من منظومة الفساد، على سرقة عرق التونسيين و هضم حقوق العملة، و ضنّ الشعب بأنّ محاسبتهم حانت مع هبوب رياح الثورة، اليوم تدعمهم حركة النهضة و “تشدّ على أيادهم” ضاربة عرض الحائط بأحد رموزها الأشاوس و مولّية ظهرها لمن صوّتوا لها حتى تصل لسدّة الحكم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: