ندوة بمقر اﻷمم المتحدة بجينيف حول “حقوق اﻹنسان في تونس بعد الثورة”

نظمت كل من جمعية ضحايا التعذيب بتونس ( AVTT) و جمعية “Right For All” يوم اﻹثنين 16 مارس 2015 بمقر اﻷمم المتحدة بجينيف ندوة حول حقوق اﻹنسان في تونس بعد الثورة و دور المجتمع المدني.

كانت المداخلات من قبل :

اﻷستاذ شكيب درويش، محامي و الناطق الرسمي السابق بوزارة حقوق الإنسان، قدم مداخلة بعنوان “مساهمة المجتمع المدني في الحكم في تونس”.

اﻷستاذ ضياء الدين مورو، محامي و عضو الهيأة العليا لحقوق الانسان، تحدث في مداخلته عن “التعذيب في تونس بعد الثورة”.

السيد عبد الناصر نايت ليمان رئيس جمعية ضحايا التعذيب بتونس و الذي قدم شهادته عن تجربته القاسية في أقبية وزارة الداخلية.

الحقوقية إيمان بن يونس رئيسة جمعية الكرامة بسويسرا و التي تحدثت عن “وضعية حقوق الإنسان في تونس في إطار التصدي لﻹرهاب”.

ثم اﻷستاذ أنور أولاد علي، محامي و رئيس مرصد الحقوق و الحريات بتونس و نائب رئيس الرابطة العالمية للحقوق و الحريات، الذي قدم مداخلة بعنوان ” ضمانات المحاكمة العادلة وفقا لقانون مكافحة اﻹرهاب”

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: