ندوة صحفية في صفاقس ردّا على غلق 157 جمعية

قامت كل من جمعية شباب الغد و جمعية إبن التين بولاية صفاقس بعقد ندوة صحفية يوم أمس الموافق ليوم الجمعة 8 أوت 2014 على الساعة الرابعة مساءا بنزل قلاكسي على إثر إصدار قرار إيقاف نشاط 157 جمعية بتونس بحجة المحافظة على الأمن العام كما ورد القرار الممضي من طرف والي الجهة . شهدت هذه الندوة حضور العديد من وسائل الإعلام السمعية و البصرية و المكتوبة و نشطاء المجتمع المدني و آخرين من أحزاب سياسية.
إستهلت هذه الندوة بكلمة للسيد محمد العفاس رئيس جمعية شباب الغد بالتعريف بجمعيته و مختلف نشاطاتها و أهمها :
إنشاء نادي المناظرات لإرساء ثقافة الحوار في الوسط الشبابي
تبني حملة “فيق” لمكافحة المخدرات في الوسط المدرسي
نشر أول مجلة شبابية ثقافية إسلامية “شباب الغد” 4 أعداد متتالية.
القيام بأكبر حملة دعوية تدعو للصلاة “صفاقس تصلي”
المشاركة في الدورة العربية للمناظرات و التي أقيمت في قطر
كما اعتبر السيد محمد العفاس أن قرار إغلاق لجمعية و توقيف نشاطها مظلمة كبيرة إنتهك فيها والي الجهة جملة من حقوق المواطن و اهمها حرية ممارسة النشاط الاجتماعي . كما تحدث عن المداهمات الأمنية التي تعرضت إليها الجمعية و بعض أعضاءها أسبوعين قبل إصدار قرار الإيقاف حيث تم مضايقتهم و التشديد عليهم و تفتيش المقر دون سابق إعلام و احترام الموجودين فيها و هو ما اعتبره عودة لممارسات النظام البائد.
ثم اقر السيد حسونة قيدارة أحد المسؤولين فيها أن ما حدث هو تجاوز لنفوذ السلطة خاصة رفض السلطات شرح الأسباب لتبقى مجهولة. و أكد على موقف الجمعيتين الرافضتين لمثل هذا القرار و اعتبره تشجيعا على انتشار الإرهاب في الوسط الشبابي بمنع الجمعيات المعتدلة من ممارسة أنشطتها و تعتبر جمعية شباب الغد إحداها.
و كانت المداخلة الأخيرة للسيد “منذر شقرون” الذي شرح الموقف القانوني للجمعية.
و اعتبره قرار معدوم و مستند إلى نصوص قانونية تناقضه بالأساس و لا نفاذ قانوني له و من المفروض أن يتم إصدار مثل هذا القرار عن طريق القضاء لا عن طريق السلطة التنفيذية أي الولاية أو وزارة الداخلية.
و من البداهة أن يسارع الوالي بسحب هذا القرار الغير قانوني في أسرع الآجال وعلى جميع من يهمه أمر الحريات في تونس مساندة هذه الجمعيات في محنتها و الضغط على الوالي لسحب هذا القرار.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: