نشرها الإعلام التونسي بقوة “رجل في دبي رفض إنقاذ إبنته من الغرق خوفا على شرفها”قبل أن يتبين أن القصة تعود لسنة 96

نشرها الإعلام التونسي بقوة “رجل في دبي رفض إنقاذ إبنته من الغرق خوفا على شرفها”قبل أن يتبين أن القصة تعود لسنة 96



أوضحت شرطة دبي أن حادثة منع آسيوي رجال الإنقاذ في دبي من انتشال ابنته التي كانت تغرق في البحر “خوفا على شرفها”…تعود إلى عام 1996 وليست حديثة، بحسب ما نقلته وسائل الاعلام التونسية نقلا عن وكالة فرنس 24.



وقالت شرطة دبي في ردها على سؤال لصحفي وكالة الأنباء الفرنسية على تويتر أن قصة الرجل الآسيوي الذي أوقف في دبي بعد منعه رجال الانقاذ من انتشال ابنته الغريقة “خوفا على شرفها”، تعود إلى العام 1996 وليست حديثة. وأوضحت شرطة دبي أن “الحادث قديم ويعود إلى العام 1996”.
وكانت صحيفة “إميريتس 24-7” أوردت القصة على موقعها الإلكتروني مطلع الأسبوع دون الإشارة إلى تاريخ الحادثة. وتم تداول التقرير على نطاق واسع على أنه جديد، بما في ذلك عبر وكالة الأنباء الفرنسية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: