نشطاء في ذكرى استشهاد سيد قطب: أعدموه لأنه قال”يسقط حكم العسكر”

“يسقط يسقط حكم العسكر” .. هتاف ردده ثوار مصر منذ 60 عاما ولا يزالون يواصلون نضالهم للخلاص من براثن الجيش الذي انزاح عن ثكناته ليحتل قصر الرئاسة بالرصاصة والدبابة.

وهكذا استقبل النشطاء ذكرى استشهاد الشيخ سيد قطب في مثل هذا اليوم من عام 1966، للتذكير بأنهم لا يزالون علي الطريق.

وعاد النشطاء بالذاكرة إلي ما بعد انقلاب عبد الناصر علي ثورة يوليو التي كان سيد قطب المدني الوحيد في مجلس قيادتها.

ودشن النشطاء هاشتاج “شهيد تحت حكم العسكر” لإحياء ذكري الشيخ الذي قالوا إنه “عاش للأبد .. ومات عبد الناصر”.

واستحضر الشباب نسخا لمؤلفات الشيخ التي طُبعت بلغات عدة من بينها اللغة العبرية.

وقالت آيات إغبارية، ناشطة مقدسية، إنها اشترت نسخة الكتاب باللغة العبرية من إحدى أزقة تل أبيب المحتلة.

وتابعت: “أدين بالفضل بعد الله لكتابات سيد قطب، فلولاه لأصبحت علمانية في مجتمع اليهود”.

من جانبه، قال خالد الصافي، ناشط غزاوي، إن ذكري استشهاد قطب تحل هذا العام مع انتصار المقاومة .. “يبدو أن استشهاده كان مقدمة النصر”.

وقال خالد المصري، كابو ألتراس نهضاوي، إن سيد قطب أعدم لأنه هتف ضد حكم عبد الناصر العسكري .. مضيفا: “طب يسقط يسقط حكم العسكر”.

جدير بالذكر أنه وبعد الانقلاب العسكري علي الرئيس محمد مرسي، صارت مؤلفات سيذ قطب تصنف ضمن الأحراز الأمنية التي تصنف ضمن قضايا الإرهاب، في ردة واضحة لعصور المخلوع الغابرة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: