نشطاء يسخرون من احتفال السيسي بذكرى ميلاد ولي عهد أبوظبي بعد قوله للشعب “جوعوا عشان مصر”

احتفل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أمس الاربعاء بذكرى ميلاد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان في القاهرة
وتأتي زيارة بن زايد إلى القاهرة قبل يومين من انعقاد المؤتمر الاقتصادي العالمي في مصر والذي يهدف إلى دعم الاقتصاد المصري

[ads2]
هذا وقد تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للاحتفال يظهر فيها السيسي وولي عهد أبو ظبي وهما يقطعان كعكة عيد الميلاد التي طبعت عليها صورة بن زايد ورافقوها بتعاليق فيها سخرية واستغراب من السيسي الذي قال قبل يومين للشعب المصري ” جوعوا عشان مصر ” بعد وعده لهم إبان انقلابه بأنه سيغنيهم.

ومن التعاليق الساخرة والمستغربة للاحتفال بميلاد ولي عهد أبو ظبي كتب الناشط السياسي والحقوقي والقيادي بجبهة الضمير، عمرو عبد الهادي: “لا مؤاخذة اللي فاهم يفهمنا الله يكرمك.. لقد عجز المخ عن التفكير”.

ومن جانبه قال “محمد جبريل” في تدوينة له عبر صفحته على موقع “فيس بوك”: “واخدلى بالك أنت تورته عليها صورته ولوحدهم وماسكين السكينة وبيقطعوها مع بعض وورد أحمر بس ياترى هيعملوا إيه بقه بعد مايقطعوا التورته ؟!”.

وكتب ناشط آخر ” ماري انطوانيت أفضل من السيسي حبث قالت لشعبها  الجائع كولوا البسكويت والسيسي قال جوعوا  كمان وكمان ”

وفي تعليق له كتب أحمد عبدالواحد: “السيسي: لازم نجوع علشان ماسر، طيب إحنا كده كده في ظل حكمكم جعانين من 60 سنة، وبالنسبة ليك يا سيسي والعسكر بتوعك مش ناويين تجوعوا برده، اللي اختشوا ماتوا”. وتعجب آخر قائلاً: “السيسي: مش هنفضل نعتمد على الإمارات والخليج لازم نجوع علشان مصر… وهي مصر إيه غير الشعب… هتجوّع الشعب عشان تسرق”.

وعن طلب السيسي الشعب المصري بالجوع عبر الكاتب و الصحافي ياسر الزعاترة  عن دهشته في تعامل السيسي مع البسطاء من المصريين ورجال الأعمال وقال: “هل قرأتم تصريحات السيسي آنفة الذكر. الجوع للفقراء. أما المليارديرية، فلهم تشجيع الاستثمار. دولة السيسي، بوليسية ونيوليبرالية في الاقتصاد”.

هذا ويذكر أن دولة الإمارات ساهمت في الانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي  وقد كشفت تسريبات عرضتها قناة ” مكملين ” الفضائية مؤخرا  عن تمويل إماراتي لحركة “تمرد”، والمخابرات المصرية، مع تمويل ترشح السيسي لرئاسة البلاد، عبر حسابات خاصة فتحها المسؤولون الإماراتيون  لهذه الأغراض، أحدهما باسم “تمرد”، والثاني باسم “المخابرات المصرية”، فضلا عن تحويل أسلحة من الإمارات إلى ليبيا عبر مصر، بالمخالفة للقانون، وغيرها من الفضائح المدوية.

هذا وقد تقدم  المستشار القانوني لحركة “مصر الوطنية”، أحمد عبد السلام الريطي ببلاغ إلى النائب العام المستشار هشام بركات يطالب فيه  بالتحقيق مع أعضاء حركة تمرد بتهمة الخيانة العظمى، ووضع أعضاء الحكومة الإماراتية ضمن الكيانات الإرهابية.

ذكر البلاغ أن ما تقوم به دولة الإمارات مخالف للأعراف والقوانين الدولية، ويُعَدّ تدخلا سافرا في الشأن الداخلي المصري، وهو الأمر الذى يخضع لمواد قانون الكيانات الإرهابية.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: