نشطاء يطلقون حملة للإفراج على رئيس نقابة الغطّاسين صلاح الطرهوني الذّي سُجن بسبب حربه على الفساد

الصدى نت – تونس:

أطلقت الناشطة السياسية والمحامية لبنى العباشي رفقة عدد من النشطاء حملة تطالب بالإفراج عن رئيس نقابة الغطّاسين صلاح الطرهوني الذّي سُجن بسبب حربه على الفساد وتهم كيدية ملفّقة أحد اطارات الديوانة وجاء في نصّ الحملة:

 

سم الله الرحمان الرحيم

ما جزاء عاشق البحر ؟

عاشق البحر ؟ صياد المرجان … هو السيد صلاح الطرهوني الذي تربطه بالبحر قصة حب لا متناهية ، كيف لا و هو المولود بين أحضان أمواج البحر،
فاستهل عاشقا للبحر و كانت أعماق البحر قدره …
صلاح الطرهوني يمتهن غوص أعماق البحار منذ سنة 1976، و رغم تعرضه لحادث غطس أليم انجر عنه شلل ن

صفي ، الا أن العشق المتبادل بين البحر و صلاح الطرهوني منحه القوة لاسترجاع عافيته و استكمال مشروع الغوص .
عرف الطرهوني بحبه لعمله و حرصه على سلامة زملائه الغواصين ، فأنشأ نقابة الغوص المحترف ، و بوصفه رئيسا لنقابة الغطاسين ، دافع عن مهنة صيد المرجان أو ما يلقب بالذهب الأحمر ، و حارب الفساد ، و سعى الى تطهير المهنة من الدخلاء و العابثين و الفاسدين و قراصنة البحار، و نظم طرق تسويق المرجان و تحديد أسعاره …
صلاح الطرهوني حارب الفساد ، فكان جزاءه الايداع بالسجن على ذمة التحقيق في تهم كيدية دبرها أحد اطارات الديوانة ، لذلك نطلب فتح تحقيق في ملفات الفساد في الديوانة ، و نطالب بكشف أرشيف الديوانة حتى لا نقع في خطأ ترقية الجلادين و محاسبة الكادحين …
و نطالب مساندة صلاح الطرهوني من أجل محاكمة عادلة و فهو يمثل شريحة الغطاسين الذين يواجهون مخاطر أعماق البحار و يواجهون الموت من اجل القوت
لبنى العباسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: