نقابة الأطباء تتشبث بإلغاء مشروع القانون المتعلق بإجبارية العمل لمدة 3 سنوات في المناطق الداخلية

عبرت عضو مكتب نقابة الأطباء المقيمين والداخليين بتونس سلمى معلّى اليوم الخميس عن رفضهم للمقترح الذي تقدمت به وزارة الصحة بخصوص مشروع القانون المتعلق بإجبارية العمل لمدة 3 سنوات في المناطق الداخلية.

ويتمثل هذا المقترح الذى قدمه وزير الصحة عبد اللطيف المكي فى أن لا يطبق القانون كاملا فى حالة اقراره على طلبة كل مراحل الدراسات الطبية الحاليين طلبة وأطباء داخليين ومقيمين ويقع الاكتفاء بالعمل سنة واحدة بالوظيفة العمومية لكل الطلبة والاطباء الداخليين والمقيمين الحاليين عند تخرجهم وهو الحد الادنى الذى لايمكن من دونه تحقيق تطور ملموس فى أداء المستشفيات الجهوية.

واكدت الممثلة عن النقابة في تونس سلمى معلى على ضرورة إلغاء هذا القانون .

وكان المكيّ قد أفاد سابقً بأن الوزارة حصلت على تعهد من المجلس الوطنى التاسيسى بعدم طرح مشروع القانون على الجلسة العامة قبل شهرين على الاقل بما يتيح فرصة كافية للنقاش والحوار والتعديل مؤكدا أن ما تم التوصل اليه يظل فى اطار احترام الادوار الدستورية لكل من المجلس الوطنى التاسيسى من جهة ووزارة الصحة وكل الاطراف التى يهمها التشاور فى هذا الشان من جهة أخرى.

ويهدف مقترح الوزارة الى حلحلة الامور للخروج من الازمة الناجمة عن رفض الهياكل الممثلة للاطباء بشدة هذا المشروع وعلى اثر تنفيذ الاطباء لعدد من الاضرابات ودخولهم فى تحركات احتجاجية عديدة للتعبير عن عدم قبولهم به بصيغته الحالية.
المصدر :شمس آف آم

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: