نقابة التعليم الإبتدائي تهدد بمقاطعة الإمتحانات و تحمل الوزارة المسؤولية

من المنتظر أن ينفذ معلمو المدارس الإبتدائية إضرابا عن العمل يوم 15 أفريل الجاري بدعوة من الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الأساسي.
و قال الطاهر ذاكر الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الأساسي المنضوية تحج الإتحاد العام النونسي للشغل أن إتخاذ الهيئة الإدارية لقرار الإضراب يأتي على خلفية تعامل وزارة التربية ب”فتور” مع مكالب القطاع و هو ما يعني, حسب قوله عدم وجود رغبة لدى سلطة الإشراف للإستجابة لمطالب المعلمين رغم أنها فتحت المفاوضات في عدة قطاعات ترجع بالنظر لها.
و أشار إلى أنه في صورة مواصلة الوزارة لتعنتها و عدم دخولها في مفاوضات جدية مع نقابة التعليم الأساسي, فإن الأخيرة ستواصل نضالها و ستكون مضطرة لمقاطعة كافة إمتحانات الثلاثي الثاني و كذلك مناظرة الإلتحاق بالإعداديات النموذجية مضيفا أن هذا القرار ستحدده الهيأة الإدارية لنقابة التعليم الأساسي التي ستنعقد إثر الإضراب المزمع تنفيذه يوم 15 أفريل الجاري.
و أعتبر ذاكر أن مطالب القطاع ليست مادية بحتة بل تتضمن مطالب أخرى تتعلق بتحسين وضعية المدارس الإبتدائية و إصلاح المنظومة التربوية إصلاحا جذريا.
كما حمّل ذاكر سلطة الإشراف و الحكومة مسؤولية الأوضاع التي ستؤول إليها المدارس و كذلك قطاع التعليم بأكمله.
مضيفا:” اليوم يجب الإستثمار في التعليم و التربية كعماد أساسي لمقاومة الإرهاب”.
يذكر أن نقابة التعليم الثانوي أعلنت مقاطعتها لكافة الإمتحانات بالمدارس الإعدادية و الإعداديات الثانوية و كذلك المعاهد الثانوية و الثانوية النموذجية و هو ما ترتب عنخ عدم إجراء الفروض التأليفية للثلاثي الثاني, كما هددت بمقاطعة الإمتحانات الوطنية في صورة عدم إستجابة وزارة التربية لمطالبها.

المصدر: الصباح نيوز

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: