نقابة الصحفيين: بعد إعتقال زياد الهاني بربع ساعة تهاطلت البيانات و بعد إعتقال ماهر زيد ب24 ساعة لا كلمة واحدة

فاجأت نقابة الصحفيين كعادتها التونسيين بإنحيازها المشؤوم لطرف سياسي بعينه دون مراعاة أنه يجب عليها الوقوف مع الصحفي مهما كان إنتماؤه الفكرى و لكن مرة أخرى تثبت أنها نقابة مخصصة لصحفيين من طراز معين فبعد إعتقال زياد الهاني بربع ساعة أصدرت عشرات البيانات المنددة و ووجهت قنوات بعينها في هذا الجانب في حين مرّ نحو 24 ساعة على إعتقال الصحفي ماهر زيد فهل مازال أحد يصدق كذبة أنها نقابة لكل الصحفيين؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: