نقابة الصحفيين تحذر من محاولة حكومة مهدي جمعة تدجين الإعلام وتوجيهه

حذّرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في بيان لها الثلاثاء 13 ماي 2014 من امكانية أن تكون بعض الاحداث التي حصلت في الفترة الاخيرة محاولة من حكومة مهدي جمعة لوضع يدها على الاعلام العمومي ومقدمة لتدجينه.
وأفادت النقابة أنّ الصحفي بالقناة الوطنية الأولى إيهاب الشاوش تعرض لاستجواب من قبل إدارة المؤسسة، وذلك على خلفية تصريحاته في قناة التونسية يوم السبت الماضي، والتي انتقد فيها أداء رئيس الحكومة المؤقتة المهدي جمعة.
وقالت إنّ الشاوش يعتقد أنّ هذا التحقيق قد يكون بتعليمات من الحكومة في محاولة لترهيبه والتضييق على صحفيي المؤسسة ومقدمة للسيطرة على الإعلام العمومي.
وأعلمت النقابة أن صحفيين في أقسام الأخبار والإنتاج بالقناتين التلفزيتين الوطنيتين الأولى والثانية اشتكوا مما أسموه بعودة سياسة التعليمات الصادرة من حكومة جمعة بهدف التدخل في الخط التحريري.
وذكرت النقابة أن محاولة التضييق على الإعلام يأتي في ظل استعداد حكومة مهدي جمعة جملة من الإجراءات الاجتماعية والاقتصادية القاسية ضد الشعب التونسي وهو ما يزيد من خطورتها وتأثيراتها على المضامين الإعلامية
كما نبهت من محاولات توجيه الإعلام من خلال اقتصار حضور الندوة الصحفية لرئيس الحكومة- اليوم الأربعاء- على رؤساء التحرير وإقصاء وسائل الإعلام الجهوية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: