نقابة الصحفيين تطالب اتحاد الشغل بالاعتذار

أدانت النقابة الوطنية للصحفيين اعتداء لجان التنظيم التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل جسديا ولفظيا على عدد من الصحفيين خلال تغطيتهم لتظاهرة الاتحاد بمناسبة يوم عيد العمال العالمي.

واعتبر بيان النقابة أن الاعتداء على الصحافة هو اعتداء على حق أساسي من حقوق الشعب التونسي في الاعلام.
واعتبرت أن هذه الممارسات وأسلوب الميليشيات، الذي تضرر منه الاتحاد والنقابة معا، ارتبط بالأنظمة الاستبدادية والمنظمات الفاشية. والمفروض أنها ولت مع زوال نظام الاستبداد.

وطالبت نقابة الصحفيين الاتحاد العام التونسي للشغل بالاعتذار رسميا للزميلات والزملاء وفتح تحقيق جدي في هذه الاعتداءات، وتحتفظ بحقها في متابعة الجناة قضائيا، لا سيما وأن لديها تسجيلات الاعتداء بالصوت والصورة.

ونبهت النقابة إلى أنها ستضطر في حال تكرر الاعتداءات إلى دعوة الصحفيين إلى مقاطعة أنشطة الجهات المعتدية.
وأعلمن نقابة الصحفيين الرأي العام بأنها بصدد إعداد قائمة اسمية لأعداء حرية الصحافة من زعماء سياسيين ونقابيين ودينيين.

الزميلات والزملاء الذين تعرضوا للاعتداء
زينة الزيدي (شمس أف م)
حسام بوحلي( موزاييك أف م)
تبر النعيمي (إذاعة الشباب)
سامي عزيزي (قناة نسمة)
أحلام العبدلي ( التونسية)
محمود حجري (شمس أف م)
ريم سوودي (الصباح)
حسام مشي (قناة نسمة)
عبير مرجان (قناة تونسنا)
سهام عمار (جوهرة أف م)
حبيب وذان ( موزاييك أف م)
عبد العزيز عزيز(تونيزي تريبين)
ناجح بن جدو ( جريدة التونسية)
عادل الرياحي (وات)
أنيس الدغاري (ت ن ن)
فائزة العرفاوي (إي ف م)
عبد السلام فرحات (قناة المتوسط)
رشيد جراي (قناة العهد العراقية)
حافظ مريبح ( قناة الجزيرة القطرية)
هبة حميدي ( تانيت براس)

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: