نواب ولاية قفصة يطالبون بتخصيص جزء من ثروة الفسفاط لتنمية الجهة

[ads2]

طالب نواب ولاية قفصة خلال لقائهم أمس الثلاثاء  برئيس الحكومة يوسف الشاهد بتفعيل الاجراءات التي تم التوصل إليها مع رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد بخصوص  فسفاط قفصة  كما طالبوا بتخصيص جزء من ثروة الفسفاط للتنمية في الجهة .

ويذكر أن  زعيم حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي دعا في حوار خصته به إذاعة قفصة السبت 27 أوت الجاري إلى ضرورة اقتطاع نسبة من مداخل قطاع الفسفاط وتخصيصه لتنمية جهة قفصة التي تعاني من إشكاليات تنموية وتنعدم فيها البنية التحتية الضرورية لجلب الاستثمار

وقال الغنتوشي على حكومة الشاهد  أن تقوم بما لم تقم به الحكومات السابقة و تتفاوض مع أهل المنطقة من أجل تخصيص جزء من الثروة للمنطقة  لأنه ليس من المعقول أن تطلع ثروة الفسفاط من منطقة وهي محتاجة حسب قوله .

هذا و أفادت وسائل إعلام  اليوم الاربعاء 31 أوت 2016 أن إنتاج الفسفاط تم تعطيله بشكل جذري داخل وحدات الانتاج لشركة فسفاط قفصة بالمتلوي لليوم الثاني على التوالي من قبل محتجين يطالبون بالتشغيل وبتخصيص جزء من الثروة لتنمية الجهة .

من جهتها أفادت الإذاعة الوطنية أنه تم  حجز بعض الحافلات التي تنقل العمال نحو مقاطع استخراج الفسفاط

وأوضحت نفس الإذاعة  أن العمل  بإقليم شركة فسفاط قفصة بالرديف متوقف للشهر الثامن بسبب اعتصامات محتجين مطالبين بالتشغيل

كما يستمر توقف الانتاج بمدينة المظيلة منذ شهر ماي الفارط

هذا ويذكر أن معتصمي ” هرمنا ”  بمعتمدية المكناسي أقاموا دروعا بشرية أمام شاحنات نقل الفسفاط منذ يوم الاثنين  الفارط بالطريق الوطنية عدد 14 تحت شعار “إدهسونا لتمروا” وذك احتجاجا على مطالبهم المتعلقة بالتشغيل و الكرامة.

كما عبر الإتحاد المحلي للشغل بالمكناسي اليوم  الاربعاء عن دعمه للتحرك الإحتجاجي لمعتصمي هرمنا بالجهة مطالبا بإيجاد حلول عاجلة للمحتجين الذين فاق إعتصامهم ثمانية أشهر.
و دعا ايضا الإتحاد في بيان له إلى تجنب إستعمال الحل الأمني لما قد تتبعه من إنعكاسات على الوضع في الجهة.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: