نيران القناصة “الحوثيين” تمنع إسعاف الجرحى ونقل الجثث في عدن

تتكدس الجثث في طرقات عدن وبعض المصابين متروكون لمعاناتهم. ولكن انتشال ضحايا هذه الحرب التي تتزايد فوضويتها في اليمن، يمكن أن يكون أمرا يودي بحياة من يفعله. الأهالي اتهموا الحوثيين بنشر قناصة فوق أسطح المباني السكنية بعد طردهم منها.

بات عمال الإغاثة الإنسانية والطوارئ في اليمن، عرضة لما يقول الأهالي إنهم قناصة كثيرون على أسطح المنازل. وهو ما أدى إلى شل الحركة في المدينة التي كانت مفعمة بالحياة فصار يتهددها الآن نقص الغذاء والماء.

وقال عبدالله ردمان وهو طبيب في اللجنة الدولية للصليب الأحمر “يواجه مسعفونا الاستهداف أثناء أداء عملهم. هناك قتلى ومصابون متروكون في الشوارع ولا يمكننا الوصول إليهم.”

وفي الأسبوع الماضي قتل أخوان يعملان في اللجنة الدولية للصليب الأحمر برصاص قناصة أثناء تحركهم بسيارة إسعاف لإجلاء مصابين.

وقال الأهالي إن الحوثيين داهموا مباني سكنية في عدن وأجبروا قاطنيها على الخروج حتى يستطيعوا إقامة نقاط تمركز لقناصة على الشرفات وأسطح المنازل. ولم يتسن التحقق من هذه الروايات من مصدر مستقل.

وقالت ماري كلير فغالي المسؤولة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها سمعت أن الجماعات المسلحة سرقت معظم سيارات الإسعاف من المستشفيات‭‭ ‬‬في عدن.

وحتى في حال تمكن موظفو الإغاثة من إيصال الجرحى إلى المستشفيات، فإن من يعالجونهم أطباء مرهقون يعملون على مدار الساعة. وبدأ النقص يتسلل إلى الأدوية التي تنقذ حياة المصابين.

france24

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: