نيويورك تايمز: هل يلقى”الفيسكيني” مصير “البوركيني” على شواطئ فرنسا؟

تساءلت  صحيفة نيويورك تايمز عن رد فرنسا لو ظهرت الصينيات على شواطئها بـ”الفيسكيني”، فهل سيلقى مصير البوركيني ؟ منوهة بأن نساء الصين يرتدين الفيسكيني ليس بهدف ديني بل كحماية.

وأشارت الصحيفة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت مؤخرا موجة سخرية من المسؤولين الفرنسيين بعد تصدر حظر البوركيني العناوين الرئيسة، متسائلين عن طبيعة ردود أفعالهم إذا ظهرت على شواطئهم صينيات يرتدين المايوه “الفيسكيني”.

وبحسب الصحيفة، تنتشر ظاهرة ارتداء “الفيسكيني” على الشواطئ الصينية المزدحمة في الصيف، وهو قناع ملون يغطي الوجه كاملا للحماية من أشعة الشمس، ترتديه الصينيات أحيانا فوق ملابس سباحة تغطي أجسادهن بالكامل، وليس الاحتشام أو الدين سببا في ارتداء الفيسكيني، بل الحشرات، وقناديل البحر، وأشعة الشمس المباشرة، حيث تخشى الصينيات على بشرتهن بشدة.

شبكة رصد

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: