نيويورك تايمز: 100 مهمة للجيش الأمريكي في إفريقيا لمكافحة الإرهاب العام المقبل

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية السبت 19 أكتوبر 2013 أن الجيش الأمريكى استدعى أفراد فرقة المشاة الأولى التابعة له لتنفيذ ما يزيد على 100 مهمة لمكافحة الإرهاب فى قارة إفريقيا خلال العام المقبل.
وأوضحت الصحيفة فى تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى أن آلاف الجنود، الذين خدموا في ما سبق فى العراق أو أفغانستان يستعدون الآن لمهمات فى إفريقيا فى إطار جزء من استراتيجية جديدة لوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون لتدريب وتقديم المشورة لقوات دول إفريقية فى ملاحقة والتصدى للتهديدات الإرهابية الناشئة والمخاطر الأمنية الأخرى.
وذكرت الصحيفة أن هذا البرنامج الأول من نوعه يعتمد على قوات من لواء مكون من 3500 جندى فى فرقة المشاة الأولى التابعة للجيش الأمريكى، وتعرف باسم “بيج ريد وون” لتنفيذ عمليات تزيد عن الـ100 فى إفريقيا وتتكون من فريق قناصة في بوروندي يصل عددها إلى 350 جنديًا يجرون تمارين جوية وعمليات إنسانية في جنوب إفريقيا.
وأضافت الصحيفة أن اللواء أرسل أيضًا وحدة استجابة سريعة مؤلفة من 150 جنديًا لجيبوتي في منطقة القرن الإفريقي لحماية السفارات فى الحالات الطارئة، وذلك كرد مباشر للهجوم الذى استهدف السفارة الأمريكية فى بنغازى فى ليبيا العام الماضى؛ ما أدى إلى مقتل أربعة من الموظفين، ومن بينهم السفير الأمريكى جي كريستوفر ستيفنز.
ونقلت الصحيفة عن الكولونيل الأمريكى روبرت لى ماجى الذى أرسلت كتيبته قوات إلى بوروندى والنيجر وجنوب إفريقيا خلال الشهور الماضية، كما ستتجه وحدته إلى جيبوتى فى ديسمبر المقبل قوله “هدفنا مساعدة الأفارقة فى حل مشكلات القارة دون حضور أمريكى بارز هناك”.
ورأت الصحيفة أن غارات قوات الكوماندوز الأمريكية ضد عناصر إرهابية فى ليبيا والصومال خلال هذا الشهر تؤكد التهديد المتطرف المتنامى فى إفريقيا؛ كما تعكس ضرورة تدمير الخلايا المسلحة قبل بزوغها بقوة.
المصدر وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: