هادي يضع شروطا للمشاركة في حوار دعى اليه المبعوثُ الدولي لليمن

طلب المبعوث الدولي إلى اليمن جمال بن عمر استئناف جلسات الحوار بين الفرقاء السياسيين اليمنيين، ولكن الرئيس عبد ربه منصور هادي اشترط نقلها إلى مكان آمن خارج صنعاء، وسط تأييد شعبي و سياسي له.

و كانت القوى السياسية قد رفعت جلسات الحوار أمس السبت عقب تأكيد وصول هادي إلى عدن بعدما تمكن من الإفلات من الإقامة الجبرية التي فرضها عليه الحوثيون قبل أسابيع. و قد اشترط الرئيس اليمني نقل جلسات الحوار إلى مكان آمن خارج صنعاء التي تسيطر عليه ميليشيات الحوثي.

من جانبه أكد محافظ عدن عبد العزيز بن حبتور في تصريحات للجزيرة أن هادي سيواصل أنشطته السياسية وإدارة شؤون البلد خلال الفترة القادمة انطلاقا من عدن، حيث سيلتقي البعثات الأجنبية التي طلبت مقابلته.

و كان هادي، الذي سبق له أن قدم استقالته من منصبه ولم يبت فيها البرلمان- قد أعلن أمس السبت في بيان تمسكه بشرعيته رئيسا للبلاد.

و أكّد هادي، في أول بيان صدر عنه عقب مغادرته صنعاء متخفيا إلى عدن، تمسكه بالعملية السياسية المستندة إلى المبادرة الخليجية و آلياتها التنفيذية لإخراج البلاد من أزمتها السياسية، و أكد التزامه بمخرجات الحوار الوطني الشامل و مسودة الدستور لليمن الاتحادي الجديد و شدّد على رفضه للانقلاب الذي قادته جماعة الحوثي الشيعية بالبلاد.

المصدر: وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: