هبوط حاد في بورصة السعودية بعد دخول الملك للمستشفى

سجّل مؤشر الأسهم السعودية هبوطا بأكثر من 5% بعد مرور ساعة و نصف من بداية جلسة التداول لهذا اليوم، و ذلك إثر إعلان وكالة الأنباء الرسمية في السعودية دخول الملك عبد الله بن عبد العزيز ذو الـ 91 عاما المستشفى لإجراء فحوص طبية.

و سجّل مؤشر البورصة تراجعا إلى مستوى 8045.5 نقطة بتراجع معظم الأسهم المتداولة و عددها 163 سهما.

و قادت أسهم قطاع البنوك والبتروكيميائيات تراجع البورصة، وعلى رأسها بنك الراجحي وشركة سابك اللذان انخفضا 6.1% و3.5% على الترتيب، ونزلت أسهم شركات صافولا وجبل عمر والإنماء وموبايلي وسامبا والطيار بين 4.3% و7.8%.
و يرى خبراء في الاقتصاد أنّ هبوط اليوم في بورصة السعودية ينضاف إلى الخسائر التي تكبدتها أمس عقب تراجع سعر خام برنت القياسي إلى 56.74 دولارا للبرميل، و هو الأدنى منذ ماي 2009، و ناهز انخفاض السوق السعودية حينها الـ 4.16%.

و تجدر الإشارة إلى أنّ البورصة السعودية، و هي الأكبر عربيا، في السنين الأخيرة، بأخبار صحة أفراد العائلة الحاكمة، ففي آخر نوفمبر 2012 هبطت لأدنى مستوياتها خلال عشرة أشهر مدفوعة باستمرار المخاوف بشأن صحة الملك، و في منتصف جوان من العام نفسه تراجعت سوق الأسهم السعودية قبيل الإعلان عن وفاة ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: