هجوم صاروخي على مجمع للشرطة بأنقرة

أعلن وزير الداخلية التركي معمر غولر أن مبنيين تابعين للإدارة العامة للشرطة في أنقرة استهدفا بقذائف صاروخية الجمعة، وهو ما أوقع أضرارا مادية، لكن دون تسجيل ضحايا.

وأوضح غولر أن الهجوم وقع عند الساعة 18.30 مساء الجمعة بتوقيت غرينتش في حي ديكمان، مشيرا إلى أن صاروخين أصابا المبنيين من دون أن يسفرا عن قتلى أو جرحى، في حين عثر على صاروخ ثالث في حديقة مجاورة. وقال إن الشرطة عثرت على قاذف صاروخ وعلى مواد تخص “تنظيما محظورا” قرب موقع الهجوم.

وذكرت قناة “إن تي في” التلفزيونية أن صاروخين أصابا مقر الشرطة ومبنى ملحقا به للخدمات الاجتماعية للشرطة. وأضافت أن مشتبها به لاذ بالفرار بعد الهجوم، ويتولى عناصر الشرطة البحث عنه.

من جهتها، تحدثت قناة “سي أن أن” التركية عن فرار شخصين، أما وكالة دوغان للأنباء فقالت إن الشرطة أقامت حواجز على الطرق في محاولة للقبض على المهاجمين.

ولم يدل وزير الداخلية بأي فرضية تتصل بمنفذي الهجوم، لكن وسائل الإعلام التركية اتهمت منظمة سرية تنتمي إلى اليسار المتطرف تعرف باسم “الجبهة الثورية لتحرير الشعب”.

وسبق أن تبنت هذه المنظمة هجمات مماثلة بواسطة قنابل يدوية وصواريخ في مارس/آذار الماضي استهدفت وزارة العدل ومقر حزب العدالة والتنمية الحاكم وأسفرت عن إصابة زوجة شرطي.

كذلك، تبنت المنظمة هجوما “انتحاريا” على سفارة الولايات المتحدة في أنقرة في الأول من فبراير/شباط الماضي وأدى إلى مقتل عنصر أمن تركي.

المصدر : وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: