هذه التهمة التي تم توجيهها للصحفية المجرية التي ركلت لاجئين سوريين

وجه القضاء المجري تهمة “تعكير الصفو العام” لمصورة صحفية مجرية نالت شهرة واسعة عندما انتشرت صور لها تظهرها وهي تركل لاجئين كانوا يحاولون اجتياز الحدود بين المجر وصربيا العام الماضي.

وكانت صور اظهرت الصحفية واسمها بيترا لازلو وهي تركل طفلة وطفل ثم وهي تحاول ايقاع رجلا يحمل طفلا ارضا.

وكانت قناة N1TV التلفزيونية اليمينية التي تعمل لازلو لصالحها قد طردتها من عملها بعد الانتشار الواسع للصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي. واعتذرت لازلو لاحقا، معللة تصرفها بأنها اصيبت بالهلع عندما رأت المهاجرين يحاولون اقتحام الحدود وقالت إن الحادث “دمر حياتها.”

وقال شولت كوباش، رئيس الادعاء في مقاطعة شونغراد المجرية إن النيابة العام خلصت الى انه لا توجد “اي فرصة معقولة” لاثبات ان ما فعلته لازلو ادى الى وقوع اصابات، ولذا قررت توجيه تهمة تعكير الصفو العام اليها فقط. وقال المسؤول القضائي المجري “لم تظهر اي ادلة تشير الى ان دوافع سلوك المتهمة كانت متأثرة باعتبارات عرقية او الوضع القانوني للمهاجرين الضحايا.”

البي بي سي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: