media_temp_1422097294

هشام عجبوني :’وينو البترول’ حملة للتحسيس وليست للتجييش

قال عضو المكتب التنفيذي لحزب التيار الديمقراطي هشام عجبوني إنّهم أطلقوا حملة ‘حل الدوسي’ لفتح الملفات الحارقة على غرار ملف الفساد في الطاقة وليس بغاية تجييش الشارع التونسي أو إثارة النعرات الجهوية.
وتابع أنّ حملة “وينو البترول” لم تدع إلى تأميم المشاريع المتعلقة بالصناعات الاستخراجيّة ولم تقل إنّ تونس تسبح فوق بحر من النفط “فقط تم فتح الملف على ضوء التقارير الذي قامت به الدّولة واكتشاف العديد من الاخلالات والخروقات مثل سيطرة اللوبيات على الاقتصاد التونسي والبيروقراطية في الإدارة التونسية التي تنفر المستثمرين إلى جانب ظاهرة الفساد التي بسببها نخسر 30 الف موطن سنويا” .

وشدّد عجبوني على ضرورة محاسبة المتسببين في هذه الخروقات وإصلاحها لأن الثروات الطبيعية ملك للشعب التونسي، مضيفا أنّ التيار الديمقراطي طالب بالشفافية والحوكمة الرشيدة.

المصدر : موزاييك إف إم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: