هكذا تؤثر المصابيح الإقتصادية على صحة أطفالكم!

[ads2]
 تتواجد بالأسواق عدة أنواع من المصابيح التي تستهلك أقل من مثيلاتها بمعدل خمس مرات لكنها قد تكون مضرة بالجسم، ففي دراسة ألمانية حول البيئة ذكرت أنه عندما تكسر هذه المصابيح ينبعث منها الزئبق بنسبة عشرين مرة في الهواء مما يسبب عدة اضطرابات منها: الغثيان، ألام، الرأس، القلق، التعب، الصداع النصفي، قلة التركيز. ويوجد الزئبق في الهواء طبيعيا وفي الماء والأرض، فكل الناس معرضين للزئبق لكن بكميات قليلة، إلا أن التعرض له بكميات كبيرة يؤدي إلى أضرار كبيرة والتي قد تصيب الرئتين والجهاز المناعي، والعصبي والهضمي، ومن علامات التعرض للزئبق تتمثل فيما يلي: – قلة النوم – الارتجاف – فقدان الذاكرة – آلام الرأس والاضطراب المعرفي وخلافا للمصابيح القديمة فإن المصابيح الاقتصادية قد تصدر موجات كهرومغناطيسية قد تسبب عدة اضطرابات وتقلل من نسبة الإنتاجية مع الإحساس بالتعب. كما وتحتوي هذه المصابيح أيضا على الأشعة فوق البنفسجية المضرة للجسم خاصة الأشخاص الذين يعانون من مشكلة العين الحساسة، لكن ما الحل للتخلص من تلك الآثار؟ يجب اقتناء المصابيح الاقتصادية التي توجد بها أقل نسبة من الزئبق، وإذا كسر المصباح يجب تهوية المكان والخروج سريعا، كما ولا ينصح باستعماله بالمكتب أو قرب السرير.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: