هل تنصف العدالة الانتقالية ضحايا احداث ثورة الخبز المجيدة… بقلم الاستاذ عادل الثابتي

3جانفي 1984 – 3 جانفي 2015
اليوم تحل الذكرى 31 لأحداث ثورة الخبز المجيدة .. قرر الشباب التلمذي والطلابي التصدي لقرار بورقيبة في الترفيع في سعر رغيف الخبزمن 80 إلى 170 مليم ,, ليلة الثلاثاء 2/3 جانفي وبعد أن وصلتنا أصداء التحركات في الجنوب كنا تلاميذ في المعهد الفني بالمنصورة بالقيروان عقد لقاء في بيت خارج المعهد في الحي المجاور ،حي المنصورة .. المشاركون تلاميذ من مبيت المعهد وتلامذة خارجيون من أحياء القيروان ,, جدول الاعمال نقطة واحدة تنظيم تحرك كبير في القيروان بخروج مسيرة كبرى من المعهد
صباح الثلاثاء كل من تم تكليفه بمهمة قام يتنفيذها تعليق شعارات في كافة اقسام المعهد ال 64 وتحضير اللافتات بعد اجتماع حاشد فوق خزنة الماء بالمعهد توجهت مسيرة ترفع الراية الوطنية الى المدينة مام مصنع التبغ المجاور للمعهد لعلع الرصاص في مواجهة المسيرة السلمية سقط الهادي البرهومي تلميذ السابعة رياضيات تقنية مضرجا في دمائه .. لا سلم في مواجهة الرصاص اخترقت المسيرة قوات النظام العام القادمة من سوسة واشتبكت مع البوليس في مستوى محطة النقل بحي محمد علي تمت مهاجمة مقر لجنة تنسيق حزب الدستور بالقيروان سحب الدخان انبعثت من كل ارجاء المدينة بعد ان التحقت جموع المواطنين بالمسيرة
بعد أيام من 3 جانفي ومن محاكمة شعبية في المعهد لاحد مخبري حزب الدستور في معهد المنصورة انطلقت حملة اعتقالات في صفوف الشباب التلمذي
تمت محاكمة بعض التلاميذ
وارسل وزير التربية برقيات الى اولياءنا كتب فيها نص قصير ” لقد تقرر طرد ابنكم من جميع المعاهد والرجاء الاحتفاظ به تجنبا لكل المضاعفات” عندما كان التلاميذ يجتازون امتحان الباكالوريا كان 64 تلميذا من معهد المنصورة ينتظرون ان يسمح لهم في السنة القادمة بالدراسة في المعاهد الحرة..
ارتقى منا شهيد (الهادي البرهومي) واطرد منا 64 وتم تقسيم المعهد بجدار صخري كبير
المحاكمون بثلاث سنوات سجن :
العربي الحداد
زهير العباس
,,, الوصيف (قد اكون مخطئا في الاسم)
الطرودون:
محمود قويعة
حسن العكرمي
النوري المسعودي
فرج قريبع
عبد العزيز الهرابي
محمد البلطي
يوسف الزايري
……. السالمي
نور الدين عبد الله
عادل الثابتي
نسيت البقية معذرة
المجموع 64 تلميذا
رحمك الله يا هادي البرهومي …
هل تنصف العدالة الانتقالية هذا الشباب التلمذي الذي اتهم بارتكاب الاعمال الوندالية من قبل الوزير الاول آنذاك الذي انه بالامكان اكل الموز والياغورت بدل الخبز في ذلك الزمن الناس لا يلحقون على شراء الخبز ووزراء المناطق المحظوظة يطلبون منهم اكل الموز والياغورت

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: