هل ستُطبق مبادرة "توسيع المشاركة بإدارة قطاع غزة " على الأرض قريباً؟

مازالت دعوة رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة اسماعيل هنية، بتوسيع رقعة المشاركة في إدارة قطاع غزة إلى حين تشكيل حكومة وحدة وطنية وإطلاق قطار انتخابات الجامعات والبلديات مجال حديث في الأروقة السياسية، ووسائل الإعلام المختلفة.

وقد لاقت هذه الدعوة اهتماماً من قبل فصائل وشخصيات، خاصةً الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، التي رأت في هذه الدعوة أهمية في تفاصيلها وتأتي في إطار صحيح على الصعيد الوطني، لكنها أكدت على لسان القيادي في الجبهة، جميل المجدلاوي أنها تحتاج إلى أن تكون ضمن إطار سياسي ناظم.

اجتماع الثلاثاء فاصل

وحول إمكانية تطبيق هذه الدعوة على الأرض، في ظل الظروف المحيطة بالقضية الفلسطينية، أوضح الدكتور يوسف رزقة المستشار السياسي لهنية، أن اجتماع الحكومة بغزة يوم الثلاثاء المقبل السابع والعشرين من الشهر الجاري، سيبحث في هذه القضية.

وأضاف رزقة ، أن الحكومة ستدرس هذا المقترح في اجتماعها، وستبحث وجهة نظرها في هذه القضية.

وكان الناطق باسم الحكومة بغزة إيهاب الغصين أكد أن دعوة هنية للكل الفلسطيني للشراكة هي دعوة جدية ومنطلقة من مسئولية ورغبة في مشاركة الجميع، معرباً عن ارتياحه لترحيب الجبهة الشعبية ولغيرها من الذين تلقوا الدعوة بالرضا والاهتمام.

وقال في تصريح عبر صفحته على الفيس بوك:”سنتابع الاتصالات اللازمة لبلورة هذا التوجه”

وأضاف في تصريحات صحفية أن حكومته تتابع العمل لبلورة شراكة وطنية لإدارة قطاع غزة، لافتاً إلى أن دعوات ستوجه خلال الأيام القادمة للشخصيات والفصائل الفلسطينية للمشاركة في إدارة القطاع بناء على مبادرة رئيس الحكومة إسماعيل هنية.

وأعلن أن حكومته ستوجه الدعوات خلال أيام، وبناء على ردود الفصائل والشخصيات ستعقد اجتماعات وورش عمل لبلورة رؤية لشكل المشاركة في إدارة القطاع.

خطوة ايجابية ومسؤولية 

بدوره، رأى القيادي في حركة حماس د. أحمد يوسف، أن الفكرة يتم تداولها منذ فترة، منذ أن اقترحها النائب في كتلة الإصلاح والتغيير الدكتور يحيى موسى، حيث صاحبت هذه النداءات آذان صاغية، وتفهم لأهمية المرحلة وضرورة تجاوزها، منوهاً أن الفكرة لاقت استحساناً.

ووصف د. يوسف، الفكرة بأنها تعكس فهم ووعي لطبيعة المرحلة وترتقي للتحديات التي يمر بها المشروع الوطني الفلسطيني، مضيفاً أن فكرة مشاركة الجميع في إدارة قطاع غزة هي فكرة متقدمة وتعكس إدراك وحس عالي بالمسؤولية.

وأعرب القيادي في حماس، عن أمله أن يتم تطبيق الفكرة على الأرض، لتحقيق التوافق الوطني، معتبراً أن تحقيقها يشكل خطوة ايجابية تعكس مسؤولية الجميع.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: