هل يتحقق وعد السيد غازي الجريبي وزير الدفاع وينصف ضحايا مظلمة براكة الساحل( يكتبه الرائد الهادي القلسي)

 
بلاغ جمعية انصاف قدماء العسكريين

الموضوع: مقابلة ممثلي الهيئة المديرة مع السيد غازي الجريبي وزير الدفاع الوطني

تم استدعاء اعضاء الهيئة المديرة للجمعية من طرف ديوان وزير الدفاع الوطني للقاء السيد الوزير يوم الجمعة 7 مارس على الساعة 15:00

وتم اللقاء بحضور رئيس الديوان والمستشار القانوني

كان تدخل ممثلي الجمعية كلآتي:

ـ التاكيد على الحالة المادية المتردية جدا لضحايا قضية براكة الساحل وتطلعاتهم الكبيرة لتمكينهم من حقوقهم في اسرع وقت ممكن.

ـ التاكيد على عدم انسحاب اجراءات تفعيل العام على كافة افراد المجموعة من ناحية وعدم تطبيق كافة بنود العفو على المتمتعين به كالعودة الى صفوف الجيش الوطني وعدم انتفاعهم بثلاث رتب كبقية المدنيين. ويرجع ذلك لعدم احترام الخصوصية العسكرية.

ـ تقديم تصور لحل اداري في مستوى الوزارة يشمل خمس نقاط اساسية هي:

أـ الغاء قرارات الطرد التعسفي التي اتخذت في شأن الضحايا سنه 1992

ب ـ اعادة بناء المسار المهني استئناسا بما ورد في النصوص التطبيقية لقانون العفو التشريعي العام
ج ـ احالة كافة افراد المجموعة على التقاعد الكامل (مع التنفيل بالنسبة لمن لم يبلغ السن القانونية للتقاعد)

د ـ جبر الاضرار المادية والمعنوية للضحايا

ه ـ رد الاعتبار بالزي العسكري وبالرتبة النظرة (ثلاث رتب)

واكد السيد الوزير على النقاط التالية:

1 ـ عزم وزارة الدفاع الوطني اليوم على السعي الحثيث لايجاد حل اداري على مستواها يمكن الضحايا من استراد حقوقهم ووضع حد لمأساتهم وقد شرعت الوزارة في هذا العمل
2 ـ اصدار تعليمات لمعاونيه خلال الاجتماع لبلورة حل شامل وسريع يكون جاهزا في غضون الايام القادمة.

3 ـ الابقاء على التواصل مع ممثلي الجمعية في كافة مراحل التسوية

وبذلك يعود الامل من جديد، وان غدا لناظره قريب……

الرائد المتقاعد وأحد ضحايا براكة الساحل الهادي القلسي

 

 

 

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: