هل يشكلون حكومة أم يلهون ويلعبون؟ (بقلم/ عدنان منصر)

هل يشكلون حكومة أم يلهون ويلعبون؟ هل قرؤوا الدستور الذي يفرض نيل الحكومة ثقة المجلس أم أن طبع النظام الرئاسي غلب عليهم فأنساهم ذكر الدستور؟ وهؤلاء الذين انتخبوهم، هل يعرفون الآن ماذا أهدوا لنا ؟
يعيدون فتح المحادثات حول تركيبة حكومة أعلنت بعد وقبل أن يناقشها المجلس، هذا سلوك غير مسؤول في أدنى الحالات… أما أعضاء الحكومة الافتراضية الميامين، وبعضهم احتفل بعد بتوزيره، فما هو شعورهم الآن؟ أن يشاركوا في لعبة سمجة وهم واعون فهذا أمر يدل على سخافة فاقت الحدود، أما أن يلعب بهم فأمر آخر يدل على نوع المهمة التي جيء بهم من أجلها… هذا فأل حسن جدا لمستقبلهم السياسي، وللحكومة التي سيشاركون فيها… قلنا أنها ستكون أقصر الحكومات عمرا، فإذا بها تموت قبل أن تولد !!

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: