وانتزعت هنغاريا التي بلغت النهائيات عن طريق الملحق، التقدم بهدف نادر من المهاجم ادم سالاي (63).

وهذا أول هدف يسجله سالاي على الصعيد الدولي منذ أكتوبر 2014.

وكادت النمسا أن تتعادل بعدها مباشرة عن طريق مارتن هينتريغر إلا أن الحكم ألغى الهدف بسبب خطأ احتسبه ضد الكسندر دراجوفيتش الذي طرد بعد حصوله على الإنذار الثاني.

وضمن البديل زولتان شتيبر الفوز للمجر قبل ثلاث دقائق على نهاية اللقاء.

[ads2]

سكاي نيوز عربية