هنية للإعلام المصري: كفى .. كفى .. فنحن أشقاء فلا تشاركوا بحصارنا

قال رئيس حكومة حماس في غزة إسماعيل هنية إن حركته تسعى إلى الوصول لسلطة وحكومة واحدة لمواجهة التحديات أمام قضيتنا الفلسطينية.

واوضح هنية خلال جولة له في رفح جنوب قطاع غزة ظهر الأربعاء أن حكومته تسير في خطين متوازيين، أولهما: تمتين الجبهة الداخلية لمواجهة الاستحقاقات الوطنية، وتحسين العلاقة مع العالم الخارجي وخاصة مع مصر.

وأضاف “أننا نبحث في القواسم المشتركة وإعادة الاعتبار للبرنامج الوطني ونعمل لأن يكون لنا سلطة وحكومة واحدة لمواجهة التحديات، ونسعى لاستعادة العمل المشترك”.

وتابع “نحن نجري اجتماعات مع كافة الأطر والنخب والقيادات لبلورة عمل مشترك، لتغليب المصالح العليا الفلسطينية”. مشيرًا إلى العمل المشترك لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية التي كان آخرها اليوم باقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين.

وعلى صعيد العلاقة مع مصر، جدد هنية تأكيده أنه “لا يوجد أي تفكير حول أي صراع مع مصر، ولن نتدخل في شئونها”، داعيا للتعاون ووقف التحريض الإعلامي المصري، الذي لا تحقق المصلحة لا لمصر ولا لفلسطين ولا العالم.

وقال “لدينا ثوابت نسير عليها، وهي أننا لم ولن نتدخل بشأن أي دولة عربية. ونتعاون مع مصر على كافة الصعد على أسس حماية الأمن القومي لنا ولهم”.

ونفى ما روجت له وسائل إعلام مصرية عن عقد صفقة لبيع سيناء لحركة حماس، قائلا “لا وجود لمثل هذه الصفقة لا في عهد مرسي ولا قبله او بعده، فشعبنا لا يقبل التوطين في أي بقعة في العالم”.

وحول الاتهامات المصرية عن اكتشاف نفق حفر من قطاع غزة لتفجير موقع مصري على الحدود، أشار هنية إلى أن مسئولا في المخابرات المصرية هاتفه قبل نشر هذه المزاعم على الإعلام، واستوضح منه حول هذا الموضوع، وقام هنية بدوره بمخاطبة وزير الداخلية في غزة فتحي حماد الذي تواصل مع كافة الفصائل الفلسطينية التي نفت بشدة أية علاقة لها بهذا الامر.

وقال هنية نقلنا هذا الموقف إلى المسئول المصري، الذي ثمن العلاقات والتعاون المشترك لحفظ الأمن على الحدود، مضيفا “سنستمر في التعاون لحماية أمننا وأمن مصر”.

وأشار إلى أن وزارة الداخلية المقالة في غزة فضحت مخطط تلفيق اتهامات للمقاومة في غزة قبل عرض المؤتمر الصحفي للجيش المصري والذي قال فيه عثرنا على أسلحة عليها ختم كتائب القسام.

وخاطب الإعلام المصري “اتقوا الله بفلسطين وأهلها وبمصر، كفى.. كفى.. فلا يجوز الاستمرار بهذا النهج، فنحن أشقاء لمصر، ونتمى ألا تشارك بالتضييق علينا وتحاصرنا”.

وطالب هنية بفتح معبر رفح البري لعبور الأفراد والسلع بكل حرية، ووقف معاناة سكان قطاع غزة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: