هنية: نجري اتصالات مع مصر للكشف عن مصير “المختطفين الفلسطينيين” بسيناء

هنية: نجري اتصالات مع مصر للكشف عن مصير “المختطفين الفلسطينيين” بسيناء

الأناضول

قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن حركته تُجري اتصالات مع السلطات المصرية للكشف عن مصير أربعة فلسطينيين اختطفوا في شمال سيناء الأربعاء الماضي.

ووفق بيان أصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس”، اليوم الإثنين، ، فقد اجتمع هنية في مكتبه بأهالي الفلسطينيين الأربعة المختطفين.

وذكر البيان أن هنية طمأنّ الأهالي بأن حركته تبذل كافة الجهود والاتصالات مع السلطات المصرية للكشف عن مصير أبنائهم والإفراج عنهم في أسرع وقت، والحفاظ على “حياتهم”.

وطالب هنية السلطات المصرية بالعمل على سرعة إطلاق سراح المختطفين بحكم “مسؤوليتها الأمنية”.

وكانت حركة حماس قد أصدرت بياناً صحفياً اليوم جددت فيه، مطالباتها لمصر بالعمل على إطلاق سراح المختطفين الأربعة.

وقالت الحركة في بيان أصدرته، نحمل السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن حياة الشبان الأربعة المختطفين، وندعوها إلى العمل على سرعة إطلاق سراحهم بحكم مسؤوليتها الأمنية، وبعيداً عن أي لون من ألوان التصعيد الإعلامي أو الميداني، وحفاظاً على العلاقات الفلسطينية المصرية وفي إطار الأخلاق والمواثيق الإنسانية”.

وأضاف البيان:” نحذر من أي مساس بهؤلاء الشباب الأربعة الذين وقعوا ضحية الغدر والخداع دون ذنب سوى أنهم من قطاع غزة وهم من خيرة أبناء شعبنا الفلسطيني”.

كما دعت المؤسسات الحقوقية والإعلامية والسياسية والجماهيرية، إلى “أخذ دورها في التعبير عن رفضها لهذا الأسلوب الهمجي، أسلوب الاختطاف الغادر”.

ولا يزال الغموض حتى اللحظة يكتنف مصير الفلسطينيين الأربعة، في الوقت الذي لم تتبنَ فيه حتى الآن، أي جهة مسلحة عملية اختطافهم.

وكان مسلحون، قد اختطفوا أربعة فلسطينيين، في وقت متأخر من مساء الأربعاء الماضي، في منطقة “شمال سيناء”، المصرية، بعد إطلاق النار على حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين من معبر رفح البري على الحدود بين قطاع غزة ومصر، إلى مطار القاهرة الدولي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: