هنية يقوم بجولة على الشريط الحدودي مع مصر

تفقد رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية الحدود المصرية – الفلسطينية جنوب قطاع غزة، مساء الجمعة، واطلع على الوضع القائم هناك، مطالبًا قوات الامن الوطني بتأمين الحدود مع مصر.

ورافق هنية عدد من المسئولين والنواب والوزراء، حيث تجول على الشريط الحدودي غرب رفح والتقي الأهالي هناك وصافح الضباط وجنود الأمن الوطني الفلسطيني المنتشرين على طول الحدود واستمع منهم الى شرح واف للوضع على الحدود، وطالبهم بالعمل الجاد على تأمين الحدود وضبط النفس.

وأكد هنية للضباط والجنود استمرار الانضباط والهدوء والحفاظ على الأمن المشترك، وقال: “معركتنا مع العدو الصهيوني، ولن تنحرف مقاومة الشعب الفلسطيني في أي اتجاه آخر وسنتحمل ونصبر”.

واطلع هنية على قيام الجيش المصري بتدمير الأنفاق على تلك الحدود وحالة الاستنفار من قبل الجيش المصري هناك. وأكد ان حكومته تتابع لحظة بلحظة ما يجري على الشريط الحدودي وتعمل على اتخاذ كل القرارات، التي من شأنها التخفيف عن المواطن وحفظ حقوق الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن الأنفاق حالة اضطرارية، لجأ اليها الشعب الفلسطيني من أجل كسر الحصار الظالم المفروض من قبل الاحتلال. واعتبر أن “سنوات الحصار الماضية وصمود الشعب الفلسطيني خلالها هي أكبر وأشد من أي مشروع يهدف إلى تركيعه”.

وشدد هنية على أن العمق العربي والإسلامي هو الداعم الرئيسي للقضية الفلسطينية. وأكد في الوقت ذاته على ضرورة إنهاء الحصار على غزة وأن يعمل معبر رفح بشكل طبيعي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: