هنية يناقش مع “فتح” اقتراحات للمصالحة

وصل الى قطاع غزة أمس مسؤولان بارزان في السلطة الفلسطينية، في وقت قال رئيس حكومة غزة اسماعيل هنية إنه يناقش مع حركة «فتح» حلولاً واقتراحات لإتمام المصالحة الوطنية.

وجدد هنية أثناء استقباله وفداً من رجال الأعمال القادمين من الضفة الغربية في زيارة للقطاع تستغرق أياماً، التأكيد على حرص «حماس» على المصالحة وإنهاء صفحة الانقسام، وقال ان حكومته تبذل جهوداً كبيرة حتى تصبح الضفة الغربية وقطاع غزة يداً واحدة في وجه الاحتلال الاسرائيلية، مؤكداً أنه آن الأوان لجعل الانقسام شيئاً من الماضي.

وكان هنية قرر قبل أيام اطلاق سبعة معتقلين ينتمون لـ «فتح»، والسماح بعودة الذين غادروا القطاع بعد الانقسام، في بادرة حسن نية من جانب «حماس».

وبناء على القرار، عاد إلى القطاع أول من أمس النائبان عن «فتح» ماجد أبو شمالة من مخيم رفح، وعلاء ياغي من مخيم جباليا، وعضو المجلس الثوري للحركة سفيان أبو زايدة من مخيم جباليا.

كما وصل الى القطاع أمس قادماً من مدينة رام الله في الضفة الممثل الخاص للرئيس الفلسطيني روحي فتوح ونائب رئيس الحكومة في الضفة زياد أبو عمرو. وسيلتقي المسؤولان هنية وقادة «حماس» والفصائل الاخرى.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: