فرانسوا-هولاند

هولاند يتخلى عن إصلاح دستوري يسمح بتجريد المدانين بالإرهاب من الجنسية

[ads2]

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند تخليه عن اصلاح دستوري أعلنه بعد اعتداءات باريس في نوفمبر الماضي وينص خصوصا على امكانية تجريد المدانين بالإرهاب من الجنسية.

وقال هولاند اليوم الأربعاء 29 مارس 2016 ” قررت بعد الاجتماع مع رئيسي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ إنهاء هذا الجدل الدستوري”. وأضاف في ختام اجتماع لمجلس الوزراء انه  “لا يمكن التوصل الى اتفاق” حول مسألة اسقاط الجنسية التي اثارت جدلا حتى داخل الحزب الاشتراكي ودفعت وزيرة العدل الى الاستقالة.

وألقى هولاند باللوم على المعارضة اليمينية، مبديا أسفه لاستحالة جمع الطبقة السياسية حول مشروعه لاصلاح الدستور. ويفترض الحصول على موافقة ثلثي اعضاء مجلسي البرلمان على نص مشترك للقيام بأي تعديل دستوري. وفي هذه الحالة تبنت الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ نصين مختلفين.

وقال الرئيس الفرنسي انه اقترح التعديل الدستوري بعد ثلاثة ايام من اعتداءات 13 نوفمبر التي أوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى بهدف “ضمان الاستخدام الأمثل لحالة الطوارئ وحرمان الارهابيين الذين يوجهون السلاح ضد وطنهم من الجنسية الفرنسية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: