هيئة الحقيقة والكرامة تنظر في اعترافات “شقيف” الإطار الأمني الذي اعترف بممارسة التعذيب بوزارة الداخلية

من المنتظر أن تعقد هيئة الحقيقة والكرامة اليوم الاثنين 19 جانفي 2015 اجتماعا للنظر في مسألة اعتراف كمال المرايحي الإطار الأمني الذي اعترف بممارسة التعذيب بوزارة الداخلية في عهد الرئيس المخلوع و الملقب بــ “شقيف” لممارسته التعذيب الوحشي النفسي والبدني ضد المساجين،  مع إمكانية توجيه الدعوة له للمثول أمام لجنة البحث والتقصي التابعة للهيئة. و قد جاء هذا الاعتراف، وفقا لما صرح به خالد الكريشي أمس الاحد لوكالة افريقيا للانباء  في شكل طلب مصالحة بين الجلاد والضحية عبر وسائل الإعلام، مشددا على ضرورة وجود ظروف معينة يجب توفرها لتقديم الاعترافات أمام الهيئة ولتقديم الاعتذار عن الانتهاكات. وبين الكريشي أن الهيئة ستسعى للحصول على شريط الحصة التلفزية التي تضمنت الاعتراف بممارسة التعذيب من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، مشيرا إلى أنّ الهيئة ترنو إلى التوصل لخطة إعلامية مع وسائل الإعلام بالتنسيق مع (الهايكا) لتوفير شروط الاعترافات وتقديم الاعتذار عن الانتهاكات. وكان محافظ الشرطة كمال المرايحي أعلن في برنامج تلفزي بثت منه مقتطفات إشهارية أنه مارس التعذيب بأشكال مختلفة ضد موقوفين في وزارة الداخلية إلا أن “الهايكا” اتخذت قرارا بوقف بث هذا الجزء من البرنامج التلفزي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: