هيئة الوفاق تشيد بدعوة هنية للشراكة السياسية

رحبت هيئة الوفاق الفلسطيني بدعوة رئيس الوزراء إسماعيل هنية، المتضمنة دعوة الفصائل والقوى الوطنية للتشارك في إدارة شؤون قطاع غزة وتفعيل إجراء انتخابات البلديات والمجالس والاتحادات الطلابية والنقابية.

واعتبرت الهيئة في بيانٍ لها وصل مراسلنا نسخة عنه، الثلاثاء (10-9) الدعوة مشجعة وإيجابية سيما في ظل توقف قطار المصالحة وتجميد لقاءاتها وفعالياتها وتصب في إطار الجهد الوطني لترتيب البيت الداخلي على أساس التوافق الوطني بين كافة مكونات شعبنا وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أساس الشراكة السياسية الكاملة.

ودعت الهيئة إلى بلورة هذه الدعوة في صيغة مبادرة بمحددات واضحة ومعينة تعرض على المجموع الوطني بفصائله وقواه السياسية ومؤسسات المجتمع المدني من خلال مؤتمر وطني لمناقشتها وإقرارها للبناء عليها على أن تكون مكملة لاتفاقيات الوفاق الوطني وليس بداية لها, وأن لا تكون بمعزل عن المشروع الوطني الفلسطيني الكامل.

وأكدت أن مشروعها يقوم في فلسطين على أساس التوافق الوطني والشراكة الوطنية في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ونبذ سياسة الاستعلاء والإقصاء والتهميش والتفرد من أي جانب وهي بذلك تدعم كل مبادرة تصب في هذا الإطار وضمن هذه الفلسفة.

وتحفظت الهيئة على غلو بعض التحليلات الداخلية والخارجية التي تناولت دعوة السيد هنية ضمن ضغط الواقع ومتغيرات الإقليم، داعية إلى إخلاص النوايا وإحسان الظنون مبينة أن أية مبادرة تكتيكية لا يمكن أن يكتب لها النجاح في غياب التوافق والإقرار الوطني الجامع.

ودعت هيئة الوفاق إلى أخذ العبر والعظات من التحولات المهولة في المنطقة العربية وتفعيل الوعي السياسي والمسؤولية الوطنية لتجنيب وطننا وشعبنا الفلسطيني المزيد من ويلات الانقسام والتشظي والمناكفات السياسية والإعلامية التي شوهت قضيتنا واتخمت شعبنا خذلانا وراكمت المزيد من الإحباط والتراجع في الاحتضان العربي والإسلامي لقضيتنا العادلة, والتوجه بقوة نحو المصالحة الوطنية الشاملة وبناء نظامنا السياسي سواء على مستوى منظمة التحرير أو السلطة الوطنية على أساس الوفاق والشراكة والتكامل في مسيرة التحرير والبناء.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: