هيومن رايتس واتش تنظر للحقوق والحريات في الدستور بعين واحدة وتطالب بإطلاق سراح جابر الماجري

دعت منظمة هيومن رايتس واتش في بيان لها السلطات التونسية إلى جعل احتفال البلاد بالدستور الجديد في الـ 7 من فيفري 2014 مقترنًا بإلغاء جميع الأحكام الصادرة في حق أشخاص مدانين بموجب قوانين تنتهك حقوق الإنسان من بينهم المدون جابر الماجري، المسجون منذ 2012 بسبب نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للإسلام وللرسول صلى الله عليه وسلم

و دعت المنظمة في البيان نفسه قادة الدول الذين سيحضرون الموكب الاحتفالى بالدستور ومن بينهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الى التدخل لدى السلطات التونسية لاطلاق سراح الماجري.
هذا وقد اعتبرت رئيسة المنظمة بتونس آمنة القلالي في تصريح لها بإذاعة اكسبراس أف أم أن الماجري سجين رأي وطالبت بتطبيق ما جاء في الدستور من ضمان للحقوق والحريات على أرض الواقع حتى لا تبقى مجرد شعارات متناسية أن الفصل الذي ضمن هذه الحقوق والحريات تعهد أيضا بحماية المقدسات ومنع النيل منها ومتناسية أن فرانسوا هولاند ليس وصيا على تونس ودستورها حتى يتدخل في القضاء التونسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: