هيومن رايتس ووتش تندد بتصنيف الأردن انتقاد البلدان الأجنبية وحكامها في خانة الإرهاب

انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الاميركية المدافعة عن حقوق الانسان الاحد 18 ماي 2014 التعديلات الأردنية الاخيرة على قانون مكافحة الارهاب.
وقالت المنظمة في بيان نشر على موقعها الالكتروني ان التعديلات التي “توسع تعريف الارهاب وتهدد حرية التعبير، مرت سريعا من مجلس النواب الاردني في 22 أفريل 2014 ومن مجلس الاعيان في 30 أفريل 2014 ولا ينقص تلك التعديلات سوى موافقة الملك والنشر في الجريدة الرسمية للعمل بها كقانون”
هذا وقد توسعت التعديلات الأردنية  في تعريف الإرهاب لتشمل الانتقاد السلمي للبلدان الأجنبية أو حكامها وهو ما رأته منظمة “هيومن رايتس ووتش” مدخلا لتغليظ العقوبات على الأردنيين.

ومن جهته قال  جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “المخاوف الأمنية المشروعة للأردن لا تمنح الحكومة ضوءاً أخضر لمعاقبة الانتقاد السلمي لحكام أجانب على أنه إرهاب. وعلى الأردن أن يوسع مساحة النقد والنقاش العلني بدلاً من تقليصها”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: