“هيومن رايتس ووتش” تندد بمحاكمة راشد الخياري” أمام القضاء العسكري بسبب تحقيق صحفي قام به و تطالب الحكومة التونسية أن تسقط فورا التهم الموجّهة له

“هيومن رايتس ووتش” تندد بمحاكمة راشد الخياري” أمام القضاء العسكري بسبب تحقيق صحفي قام به و تطالب الحكومة التونسية أن تسقط فورا التهم الموجّهة له

نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية بمثول مدير موقع الصدى راشد الخياري أمام القضاء العسكري بسبب تحقيق صحفي قام به حول التواجد العسكري الامريكي بتونس و قالت المنظمة في بيان لها اليوم الاربعاء 30 نوفمبر 2016:

“تلجأ المحاكم العسكرية مجددا لنفس الفصل الوارد في القانون العسكري لضرب حرية التعبير. بدلا من محاولة اسكات المنتقدين، على السلطات محاولة إصلاح القوانين الموروثة عن الحقبة القمعية والتي تجرم انتقاد مؤسسات أو شخصيات عامة.”

و أضافت في ذات السياق:

“قد يُحكم على كل من الخياري والعرفاوي لمدة تصل إلى 3 سنوات في السجن بموجب الفصل 91 من قانون القضاء العسكري، الذي يجرم التعدّي على كرامة الجيش أو سمعته أو الحطّ من عزيمته.

يواجه الخياري تهما إضافية تتعلق بتشويه سمعة موظف عمومي بموجب الفصل 128 من المجلة الجزائية، وتحطيم معنويات الجيش بنية إيذاء الدفاع الوطني، بموجب الفصل 60 مكرر من نفس القانون، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام.”

رابط بيان هيومن رايتس ووتش

و يجدر الذكر أن راشد الخياري وجهت له عدة تهم على خلفية حديثه عن قيامه بتحقيق صحفي حول التواجد العسكري الأمريكي بتونس و رغم أن الباجي قائد السبسي اعترف بسماحه بهذا التواجد الا ان النيابة العسكرية لازالت تصرّ على ملاحقة الخياري الذي يحميه المرسوم 115 المنظم لقطاع الصحافة المكتوبة.. فمتى تنتهي محاكمة المدنيين و الاعلاميين أمام المحاكم العسكرية في تونس.

هذا و من المنتظر أن يمثل غدا الخميس 1 ديسمبر 2016 راشد الخياري أمام قاضي التحقيق الأوّل بالمحكمة العسكرية الدائمة بباب سعدون.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: