وائل قنديل يحذر من قتل الرئيس محمد مرسي وادعاء انتحاره

 

حذر الكاتب الصحفى وائل قندل  عبر قناة الجزيرة من “تسريبات مزعجة” إنتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي  تتحدث عن أن الرئيس المعزول محمد مرسي في حالة نفسية سيئة وأنه أقدم على الإنتحار في زنزانته، واصفًا ذلك بـ”الشئ المرعب” أن تسرب جهات مثل هذه الأخبار.وعندما سأله مقدم البرنامج  بقناة “الجزيرة مباشر مصر” عن مصدر هذا الخبر، قال قنديل: أنا أقول لك إنه لا يوجد مصدر، ولكني أحدثك عن إمتلاء الفضاء الإليكتروني ومواقع التواصل الإجتماعي بهذه التسريبات.

وأشار إلى أنه كتب مقاليْن حذر فيهما من سيناريوهات هي الأسوأ، “وهي كانت تبدو لي مبكرًا أنها سيناريوهات كارثية أو مستبعدة ولكن مع هذه الممارسات شديدة الكارثية وشديدة العبثية التي تمارسها سلطات الانقلاب فلا أستبعد ذلك”.

وقال إنه كتب مقالا في وقت سابق تحت عنوان: “متي نقرأ خبر انتحار محمد مرسي”، موضحًا أنه في انقلاب تشيلي الذي يشبه هذا الانقلاب الذي وقع في مصر، تم تصفية رئيس تشيلي في هذا الوقت، وقيل: إنه انتحر.

وأكد قنديل أنه يعلم مدى صلابة الرئيس مرسي وإيمانه بقضيته، لكنه حذر في الوقت نفسه من المساس بهذا الرجل بأي دعاوى سواء انتحار أو حريق في الزنزانة أو حريق في سيارة الترحيلات، كما رأينا في حادث سجن أبو زعبل.

وقال إنه من غير المستبعد أن نفاجأ بصفحات الإعلام الانقلابي تعلن نبأ انتحار محمد مرسي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: