وادي الليل: معلّم يفارقُ الحياة أمام باب المدرسة

[ads2]

وادي الليل: معلّم يفارقُ الحياة أمام باب المدرسة

[ads2]

قال المعلم ناصر جراد، إنّ زميله المعلّم الصحبي اليعقوبي فاجأه الموت صباح اليوم على الساعة الثامنة صباحا بينما كان في طريقه إلى العمل مؤكّدًا أنّه تمّ إعلام الإدارة الجهويّة للتربية بمنوبة بالحادثة لكنّها لم تتحوّل للمعاينة.
 
وأكّد جراد أنّ المعلّم المتوفي الصحبي اليعقوبي سقط صباح اليوم أمام باب المدرسة الابتدائيّة “النجاة” بوادي الليل ومن المرجّح أن يكونسبب الوفاة كامن في تأثيرات مرضه بضغط الدّم والسكّر ، ذلك أنّ شهادة طبيب العائلة أكّدت أنّه كان بصدد تلقى العلاج بانتظام .
[ads1]
 
الهالك من مواليد سنة 1964 وأب لطفلين ، فتاة تبلغ من العمر 13 سنة تدرس بالسنة السابعة أساسي و طفل في التاسعة من العمر يدرس بالمدرسة المذكورةبالسنة الرابعة إبتدائي، وقد وافت المنيّة الصحبي اليعقوبي بعد مسيرة مهنيّة دامت 33 سنة.
[ads1]
 
وأشار الناصر جراد إلى أنّ وكيل الجمهوريّة بالمحكمة الابتدائيّة بمنوبة توجّه إلى المكان وأذن بنقل جثة المعلم المتوفي إلى المستشفى للتشريحوعدم الاكتفاء بشهادة الطبيب الشخصي لليعقوبي.
 
المصدر: اخر خبر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: